عرض مشاركة واحدة
قديم 16-12-2008, 06:34 PM رقم المشاركة : 20
معلومات العضو
مشرف عام

الصورة الرمزية المعلم
إحصائية العضو







المعلم تم تعطيل التقييم
 

المعلم غير متواجد حالياً

 


إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى المعلم
كاتب الموضوع : عبادي السبيعي المنتدى : السبورة المدنية
افتراضي

السلام عليكم ،
وصلني هذا الرد بعد أن سألت وطلبت أخي الحبيب عبد الرحمن المشرف على السبورة الدينية البحث في مسألة مزرعة فدك ، فجزاه الله عنا خيرلا الجزاء :
وهذا هو الرد الذي سنعتمده ولن نسمح بنشر رد يشكك في هذا الرد .

بالنسبة لمزرعة فدك
يدعى الشيعة أن الصديق أبوبكر رضى الله عنه قد أخذ هذه المزرعة ظلما و غصبا ونهبا و بدون وجه حق من السيدة فاطمة رضى الله عنها و الصحيح أن الخليفة أبوبكر الصديق رضى الله عنه عندما أعاد هذه المزرعة كان ببينة ولم يأخذها غصبا وقوة ولكن الشيعة هداهم الله أقحموا أنفسهم فيما لا يعنيهم و أنكروا للصديق رضى الله عنه فضله و عميت أعينهم وقلوبهم عن قبول عذره رضى الله عنه
يقول شيخ الإسلام بن تيمية يرحمه الله عن رواية الشيعة :
وهذا الأثر لم أر له أثر ولا وجود على حد بحثي وعلمي في كل كتب الحديث عند أهل السنة والجماعة فضلاً على أن يكون ضعيف أو موضوع , وإنما هو موجود في كتب الرافضة بعدة ألفاظ
أما الصحيح فهو ما جاء بصحيح البخارى
حدثنا أبو اليمان ، أخبرنا شعيب ، عن الزهري ، قال : أخبرني مالك بن أوس بن الحدثان النصري ، أن عمر بن الخطاب رضي الله عنه دعاه إذ جاءه حاجبه يرفا ، فقال : " هل لك في عثمان ، وعبد الرحمن ، والزبير ، وسعد يستأذنون ؟ فقال : نعم ، فأدخلهم فلبث قليلا ثم جاء ، فقال : هل لك في عباس ، وعلي يستأذنان ؟ قال : نعم ، فلما دخلا ، قال عباس : يا أمير المؤمنين اقض بيني وبين هذا ، وهما يختصمان في الذي أفاء الله على رسوله صلى الله عليه وسلم من بني النضير فاستب علي ، وعباس ، فقال الرهط : يا أمير المؤمنين اقض بينهما وأرح أحدهما من الآخر ، فقال عمر : اتئدوا أنشدكم بالله الذي بإذنه تقوم السماء والأرض هل تعلمون أن رسول الله صلى الله عليه وسلم ، قال : " لا نورث ، ما تركنا صدقة "
و هذا الحديث أقر به الصديق وقد وافقه على رواية هذا الحديث عمر بن الخطاب وعثمان بن عفان وعلي بن أبي طالب والعباس بن عبد المطلب وعبد الرحمن بن عوف وطلحة بن عبيد الله والزبير بن العوام وسعد بن أبي وقاص وأبو هريرة وعائشة رضي الله عنهم أجمعين
و لأن الإنسان لا يحق له التصرف إلا فيما يملك أو بإذن ممن يملك فقد كان الصديق لا يملك التصرف فهو ليس بمالك الفدك و قد أبان النبى صلوات ربى وسلامه عليه ذلك فقال
ثم إنه من المعلوم أن الإنسان لا يجوز له أن يتصرف فيما لا يملك بهبة أو عطية بغير إذن المالك،
وأبو بكر لا يملك فدك حتى يتصرف فيها بهبة ونحوها، والنبي صلى الله عليه وسلم بين كيفية التصرف بما خلفه فقال: ما تركت بعد نفقة نسائي ومؤونة عاملي فهو صدقة. ولا يخالف أبو بكر رضي الله عنه وأرضاه رسول الله صلى الله عليه وسلم بعد وفاته كما لم يخالفه قبل وفاته، وقد عمل فيها أبو بكر بعد وفاة النبي صلى الله عليه وسلم كما أراد رسول الله صلى الله عليه وسلم وقال أيضاً: ولكن أعول من كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يعول، وأنفق على من كان رسول الله صلى الله عليه وسلم ينفق... رواه أحمد والترمذي.
و قدجاء فى صحيح مسلم
صحيح مسلم > كتاب الجهاد والسير > باب قول النبي لا نورث ما تركنا فهو صدقة
حديث رقم 1758
حدثنا يحيى بن يحيى قال قرأت على مالك عن بن شهاب عن عروة عن عائشة أنها قالت : (إن أزواج النبي صلى الله عليه وسلم حين توفي رسول الله صلى الله عليه وسلم أردن أن يبعثن عثمان بن عفان إلى أبي بكر فيسألنه ميراثهن من النبي صلى الله عليه وسلم قالت عائشة لهن أليس قد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا نورث ما تركنا فهو صدقة .

على ذلك تحذف كلمة اغتصاب التى ينسبها الشيعة للصديق رضى الله عنه







التوقيع

اللهم إني أسألك في صلاتي ودعائي ، بركة تطهر بها قلبي، وتكشف بها كربي ، وتغفر بها ذنبي ، وتصلح بها أمري وتغني بها فقري وتذهب بها شري , وتكشف بها همي وغمي ، وتشفي بها سقمي, وتجلو بها حزني ، وتجمع بها شملي ، وتبيض بها وجهي.
اللهم آمين .


*******************************

لم أؤاخذك بالجفاءِ لأَني *** واثق منك بالوداد الصَّريح

مجلة المعلم
كل الشكر والتقدير لمصممة التوقيع المعلمة الفاضلة أم نايف
رد مع اقتباس