العودة   منتديات السبورة > القسم التربوي والتعليمي > السبورة التربوية

السبورة التربوية تربية - تعليم - تبادل خبرات

إضافة رد

قديم 07-10-2003, 05:11 PM   #1
عضو فعال

لايوجد

تاريخ التسجيل: Sep 2003
رقم العضوية: 16047
المشاركات: 443
التقييم:
د . محمد عمران is on a distinguished road
افتراضي الانترنت لن تلغي سحر الكتاب المطبوع من مع هذا الكلام ؟

الانترنت لن تلغي سحر الكتاب المطبوع

بيان الكتب: عندما تلتقى قارئا ومفكرا موسوعيا، تتنوع اسهاماته وتوزع بين القضايا الاجتماعية والسياسية والاقتصادية، والقضايا المعرفية والإنسانية.. مثل: ثورة الاتصالات، وحوار الحضارات، والتراث التاريخي، للشعوب،





فإن حكايته مع الكتاب تكون جديرة بالتعرف عليها عن كثب، لأن الكتاب لمثله هو الحياة نفسها. هذا بالضبط ماينطبق على العالم والمفكر السيد ياسين، أحد خبراء العلوم الاجتماعية المرموقين، مصريا وعربيا ودوليا.


هناك دائما بداية، وهي هنا مبكرة جدا.. حيث نشأ السيد ياسين في أسرة شغوفة بالقراءة، اعتاد فيها الأب وكان ضابطا بالقوات المسلحة أن يجمع أطفاله حوله، ويكلفهم بقراءة افتتاحية جريدة الاهرام والمقالات السياسية الاخرى، وجاءت هذه التنشئة بثمراتها.. فأصبح الابن الأكبر محمد ياسين يكتب الشعر باللغة الانجليزية، وترأس جمعية الأدب في مدرسته الثانوية، وصار الأصغر (اللواء فؤاد ياسين) كاتبا ممتازا له عدة قصص ولفت الأوسط (السيد) نظر أساتذته، بنبوغه المبكر ونهمه للمعرفة، وصدقت بنوءاتهم فيه.. حيث ارتقى سلم العلم والبحث، حتى صار مديرا للمركز القومي للبحوث الاجتماعية والجنائية في مصر، قبل أن يتركه عام 1975 ليترأس أهم مركز بحثي عربي، وهو مركز الدراسات السياسية والاستراتيجية التابع لجريدة ومؤسسة الاهرام، الذي أسسه الكاتب الصحفي د.محمد حسنين هيكل، لفترة ناهزت (15) عاما حتى صار السيد ياسين بمثابة (الأب الروحي) للمركز، والمعلم والقدوة لكل من انتسب اليه من الباحثين والخبراء.


لكن بداية القراءة المنهجية، بالنسبة لعالم الاجتماع السيد ياسين، كانت بمكتبة (البلدية) بحي (محرم بك) في الاسكندرية، ويقول عنها: استخرجت بطاقة للاستعارة الخارجية، وأعددت مسحا بيلوجرافيا عن أهم الكتب التي كنت أريد قراءتها، وبدأت منذ وقت مبكر في قراءة روائع الأدب العربي الحديث، فقرأت لطه حسين والعقاد والمازني وجبران وأحمد شوقي وحافظ ابراهيم ونجيب محفوظ وتوفيق الحكيم، وعندما اتممت العشرين من عمري كنت فرغت من كل الروائع التي كتبها هؤلاء العظام. ولم اكتف بالاعمال الأدبية فقط، فإلى جانبها قرأت في علم النفس والفلسفة والتاريخ وعلم الاجتماع.


وعندما تخرج في كلية الحقوق بجامعة الاسكندرية (عام 1957)، كانت (النقلة النوعية) في قراءات (السيد ياسين)، حيث عين (باحثا مساعدا) بالمركز القومي للبحوث الاجتماعية والجنائية، مماأتاح له القراءة المتعمقة في كافة فروع العلم الاجتماعي. وعن هذه الفترة يقول: عينت بعد أن اجتزت في نفس عام تخرجي مسابقة كبرى نظمها مركز البحوث، الذي كان ينظم للباحثين المساعدين الجدد من أمثالي تدريبا أكاديميا لمدة سنة كاملة، يدرسون خلالها علوما شتى، القانون، الاجتماع، علم النفس، الانثربولوجيا الاجتماعية، فلسفة العلوم الاجتماعية، علم العقاب، علم الاجرام. وفي نهاية العام، يكلف كل باحث مساعد بتقديم دراسة صغيرة، أشبه برسالة ماجستير، يحدد موضوعها مجلس ادارة المركز، ويناقش فيها مناقشة علنية.. واذا اجتاز هذا الاختبار، يتوج باحثا.. بعد أن كان مساعدا.


وأتاح المركز القومي للبحوث الاجتماعية والجنائية، خلال (18) سنة كاملة قضيتها فيه.. حتى تركته عام (1975)، القراءة في كل فروع العلوم الاجتماعية.. حيث استخلصت من فلسفة أستاذي الدكتور أحمد خليفة في التدريب والبحث، أن الظاهرة الاجتماعية لا يمكن دراستها من زاوية ضيقة، تتمثل في أحد فروع العلم الاجتماعي، كعلم النفس أو الاجتماع، وانما ينبغي دراستها من خلال منهج شامل، يستفيد من انجازات كل التخصصات العلمية الاجتماعية. فقد كان الدكتور (خليفة) وهو مؤسس المركز القومي للبحوث الاجتماعية والجنائية.. والأب الروحي لعلم الاجتماع الحديث في مصر والعالم العربي.. والاستاذ والمعلم لكل المشتغلين به، يرفع شعار.. (علم اجتماع واحد.. وتخصصات مختلفة)، وهو المنهج العلمي الذي يسير عليه مركز البحوث حتى اليوم.


ويضيف: رغم انني قانوني الدراسة أصلا، الا انني عندما عملت في المركز القومي للبحوث بنيت لنفسي استراتيجية خاصة في القراءة، حيث كنت انتقل من علم اجتماعي الى علم آخر.. فاهتممت بالقراءة في علم اجتماع المعرفة، وعلم اجتماع العلم (سيولوجيا العلم) واجتماع التنمية، وعلم اجتماع الثقافة، والاجتماع السياسي.


وحين انتقلت الى مركز الدراسات السياسية والاستراتيجية بالأهرام، اتجهت قراءاتي الى علم العلاقات الدولية، وأنظمة الحكم والدراسات الاستراتيجية.


كذلك فأنا اهتم أيضا بالنقد الأدبي، وبالتحليل الاجتماعي للأدب، وكتبت أول كتاب في هذا المجال يصدر باللغة العربية، وصدر عام (1973) عن مكتبة (الانجلو) المصرية، وذلك بعد عودتي من بعثة علمية في فرنسا، امتدت ثلاث سنوات (64ـ 1967م). وبالاضافة الى العربية، يقرأ المفكر والعالم السيد ياسين بالانجليزية والفرنسية ايضا، ويتنقل بينها في سهولة شديدة. وعن طقوس وعادات القراءة لديه، يقول: لي عادات غريبة في القراءة، فأنا افتح أربعة كتب في الوقت نفسه، رغم أنني أمارس مااسميه القراءة الابداعية، وتعنى التفاعل العميق مع النص. صحيح ان بعض الكتب تدفعني لقراءتها من الصفحة الى الصفحة، عندما يجذبني موضوعها بشدة، لكن عادتي الأساسية أن أقرأ عدة كتب في وقت واحد، وقد أعيد قراءة فصل معين أكثر من مرة، حتى اتفاعل مع مضمونه تماما.


وأمتاز بذاكرة قوية للغاية في مجال القراءة، حتى انني استطيع العثور على المواضع المهمة في كتاب قرأته منذ (30) عاما مثلا! وعن الكتب التي يسعى لاقتنائها في مكتبته الخاصة، يقول: ترد الي كتب كثيرة من المؤلفين ودور النشر، فيما يتعلق باهتماماتي، لكني أسعى الى شراء الكتب الفرنسية والانجليزية الحديثة من مصادرها، بمجرد معرفتي بصدورها.. سواء عن طريق (الانترنت) أو الصحف العربية المهمة التي تهتم بعرض الكتب الحديثة، فأرسل الى اصدقائي في باريس ولندن، ليشتروا لي هذه الكتب. وآخر قائمة للكتب وصلتني، كانت من الصديق الدكتور أحمد يوسف مراسل جريدة «الاهرام» في باريس وتتضمن جميع الكتب الصادرة عن دار النشر (لارماتان) الفرنسية، حول موضوع العولمة، اخترت منها (15) كتابا، ليرسلها لي.


وحاليا، انشغل بقراءة كتاب بالغ الأهمية، أرسلته لي الدكتورة فاطمة نصر رئيسة تحرير مجلة «سطور» ، وترجمته الى العربية بشكل رائع عن الانجليزية، وهو عن المفكر والناقد ادوارد سعيد. وعنوانه الحق يخاطب القوة، أما عنوانه الفرعي فهو ادوار سعيد وعمل الناقد، ومحرر الكتاب هو بول بوفيه ويقع في (13) فصلا، كل فصل يحرره أحد مشاهير النقد الأدبي والدراسات الثقافية في العالم. وهذا الكتاب اضافة حقيقية للمكتبة العربية، ويفتح نافذة واسعة على عالم ادوارد سعيد المتنوع، ويتيح آفاقا عديدة أمام القارئ العربي ليتعرف على مفهوم ومصطلح النقد الأدبي الحديث، وحقل الدراسات الثقافية.. الذي أصبح الآن من أهم ميادين العلوم الاجتماعية المعاصرة.


أما علاقته بشبكة المعلومات الدولية الانترنت، وتعامله معها، ورأيه في تأثيرها على عادات القراءة بصفة عامة، ولديه بشكل خاص، يقول: اقرأ من خلال الانترنت ساعات طويلة كل يوم، قراءة عميقة متصلة فالانترنت أصبحت اداة مهمة جدا للقراءة، خلال السنوات الأربع الأخيرة، فهي تساعد القارئ والباحث في الاطلاع على مواد وأبحاث ومقالات شتى، كان من غير الممكن أن يطلع عليها بالطرق التقليدية.


فعلى (الانترنت) اقرأ في ميادين متنوعة، في العمارة والفنون والآداب وعلم الاجتماع وعلم السياسة والتاريخ.. موسوعة الفكر الإنساني كله على هذه الشبكة الخطيرة، ومن مصادر هائلة.. وبلغات وثقافات شديدة التنوع، فأنت تجلس في مكتبك أو منزلك.. وتقرأ مثلا لكتاب وعلماء ومفكرين من أوروبا وأمريكا والهند واليابان وروسيا واستراليا.. الخ.


ورغم ذلك كله، ومع الاعتراف بالجاذبية الشديدة للانترنت، الا انها لا يمكن أن تغير عادة (القراءة المباشرة)، أي من الكتاب أو المرجع المطبوع، الذي لن تنتهي أيامه، وسيظل له عالمه وأهميته وسحره الخاص.

جريدة البيان

د . محمد عمران غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-10-2003, 09:01 PM   #2
مشرف عام

  مشاهدة ملفه الشخصي البحث عن كافة المشاركات المكتوبة بواسطة المعلم إرسال رسالة خاصة إلى المعلم


الصورة الرمزية المعلم
 
تاريخ التسجيل: Aug 2003
رقم العضوية: 159
المشاركات: 18,830
التقييم:
المعلم تم تعطيل التقييم
إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى المعلم
افتراضي

ويظل الكتاب خير جليس في الحل والترحال أخي محمد ،،،

المعلم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-10-2003, 09:20 PM   #3
غلاي زايد
Guest

لايوجد

المشاركات: n/a
افتراضي

بالفعل للكتاب خاصية فريدة :)
تحياتي أخي الفاضل

  رد مع اقتباس
إضافة رد

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
قنوات العائلة تلغي القنوات الهابطة Ỡṃ Ŋầįḟ الأخبار العربية والعالمية 4 29-12-2007 06:32 PM
وزارة التربيه تلغي دفاتر التحضير ابو محمود قسم تحاضير المواد الدراسية 12 02-03-2007 10:15 PM
من عذب الكلام ابو محمود السبورة الثقافية والأدبية 4 27-01-2007 09:39 PM
من هنا يمر الكلام دموع القلب السبورة العامة 6 22-05-2006 11:47 PM
أخطاء الكتاب المقدس 1 - صفات الرب في الكتاب المقدس أبو مالك السبورة الدينية 7 11-11-2005 03:31 AM

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 09:59 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8 Alpha 1
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.

تعريب » شبكة عرب فور هوست

المواضيع والمشاركات المطروحة تمثل رأي كاتبها وهو مسؤول عنها ولا تتحمل إدارة المنتدى أدنى مسؤولية

تصميم العروبة