العودة   منتديات السبورة > القسم العام > السبورة الدينية > السبورة المقدسية

إنشاء موضوع جديد  إضافة رد  
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 17-08-2010, 02:27 AM   #1
عائشة قدورة
عضو فعال
 
الصورة الرمزية عائشة قدورة
 

افتراضي أم كامل الكرد المقدسية ... أسطورة الصمود والتحدي

أم كامل الكرد ... أسطورة الصمود والتحدي



تختصر قصة الحاجة فوزية الشهيرة باسم "أم كامل الكرد" فصول معاناة كثيرين من أمثالها الذين صادرت إسرائيل منازلهم في القدس الشرقية، فقد أخرجت من منزلها في حي الشيخ جراح عنوة، لكنها قاومت ذلك ونصبت خيمتها أمام دارها المصادرة، ومن هنا بدأت قصة صمودها.
وتبرزُ من تلك المأساة قصة امرأةٍ في الخمسينات من عمرها حُوربت من قبل دولة وجيش ومستوطنين لا يعرفون معنى للإنسانية ، ولكنها أبت أن تخضع أو أن تُذل فحملت في قلبها الحق الفلسطيني والثبات عليه دون التنازل عن شبر فيه لتكشف للعالم عن صمود وقوة أذهل الزائرين من الغرب قبل القاطنين من الجيران في بلاد العرب ..سحر القدس وصمودها تجلى في عقل وقلب وجسد امرأة علّمت الرجال ما لم تعلمه أمهاتهم فكانت أم كامل أماً لكل المقدسيين وأهل فلسطين.


لقد بدأت الحكاية عام 1999 عندما قامت أم كامل الكرد بترميم جزء من بيتها في حي الشيخ جراح ليسكن فيه ابنها بعد زواجه وبعد التأكيد من قبل الحكومة أن الترميم لا يعد مخالفة في قانون البلدية لدولة الاحتلال، وتفاجأت تلك العائلة المقدسية بعد فترة قصيرة من الزمن بقرار من المحكمة بإخلاء ذلك الجزء من بيتها وطرد ابنها وعائلته من البيت كله وعدم السماح له بالمبيت مع والديه وإلا غُرّموا عن كل ليلة ألف شيكل ، كان القرار مفاجئا وغريبا وتم بعد انتهاء أعمال الترميم وتجهيز القسم كاملا مع تأثيثه وإقامة ابنها فيه.


لذلك تم إغلاق ذلك الجزء من بيتها ومغادرة أبنائها لبيتهم القديم ليسكنوا في منطقة خارج مدينة القدس تفاديا لدفع غرامات الغرض منها فرض بيع بيتهم في حي الشيخ جراح .
وفي عام 2001 وعندما كانت أم كامل في زيارة للمستشفى مع زوجها المريض والذي يعاني من أمراض مختلفة وشلل دائم يجعله عاجزا عن الحركة وصل إليها خبر من جيرانها أن قطعانا من المستوطنين دخلوا إلى الجزء الجديد من بيتها واستولوا عليه ، ركضت مسرعة ووجدانها يهتز مما سمعت لتجد على باب بيتها حرسا إسرائيليا يمنعها من أي محاولة للتعرض إلى المستوطنين والذين سكنوا الجزء الجديد من بيتها ضمن قرار مزيف وباعتراف الحارس نفسه، لقد حاولت عبر المحاكم الإسرائيلية التظلم وإثبات أحقيتها الكاملة في البيت ولكن كانت المماطلة والتدليس والتأجيل هو ديدنهم وحال فعلهم.


لقد صبرت هي وزوجها على ما آل إليه حالهما سنوات عديدة كان فيها المستوطنون الساكنون في الجزء الثاني من بيتها يفتعلون كل المحاولات لإخراجها من بيتها بالكامل عبر إلقاء القاذورات أمام بابها وساحة بيتها وكذلك محاولة زج السلاح إلى غرفتها من خلال نافذتها لكي تتهم بحيازة سلاح دون ترخيص وأمور أخرى لا تعد ولا تحصى فتحاكم وتسجن ويتم الاستيلاء على البيت بالكامل ولكنها صبرت وتمسكت بالله تناشده العون والصبر في ظل حال يرثى لها ولزوجها المقعد ، زارها خلال تلك الفترة أكثر من مرة شخصيات إسرائيلية تعرض عليها شراء البيت وهي ترفض وتتمسك بحقها فيه حتى وصل المبلغ إلى 10 ملايين دولار وهي تتمسك بالقول " إن تخليت عن بيتي فهذا معناه أنني تخليت عن حياتي ..فما من معنى لتلك الأموال وأنا في قبري، وماذا سأقول لربي إن بعت بيتي لمن يسرق ويقتل وينزع الملك من أهله؟".
في عام 2008 وحوالي الساعة الثالثة ليلا اقتحم بيتها ثلة من العسكريين مدججين بالسلاح مع آليات عسكرية تحاصر البيت وتمنع الاقتراب منه، كان الأمر كالحلم ..بل هو كابوس لم تصدقه هي، لقد عجز لسانها أن يقول شيئا لمن اقتحم بيتها في جوف الليل وليس معها غير زوجها المقعد ، ماذا تقول لهم وأفعالهم تتجاوز كل معاني الإنسانية والاحترام والديمقراطية وكل الديانات السماوية ، كان الأمر واضحا لها ولزوجها في إخلاء البيت فورا، لقد رفضت أوامرهم فأمسكت بها مجندات



إسرائيليات وألقين بها في الخارج هي وزوجها دون مراعاة لعمرها ولحال زوجها المشلول وسلموها أمرا من المحكمة بعدم الاقتراب من بيتها ، هل سمعتم بالتاريخ أمرا قضائيا يتم تنفيذه بعد منتصف الليل ؟؟ هل سمع أحد منا أمرا قضائيا يرمي بعجوزين خارج بيتهما دون حق الاعتراض أو حتى مهلة لجمع أغراضهما الشخصية؟؟
هذه هي الحقيقة المفجعة .... بل هناك من التفاصيل ما يكدر النفس البشرية وتهد الجبال منها
ولكن أم كامل ..ماذا فعلت ... هي في جوف الليل لوحدها ..خارج بيتها .. ليس معها ولد أو أخ أو قريب ..زوجها تعرض لجلطة دموية نتيجة ما حصل معهما ونتيجة هذا الشعور البغيض المكلل بالظلم والعجز وعدم تحمله لكل هذا جعلته يتعرض لجلطة أخرى أفضت بحياته تاركا زوجته وحيدة تماما ..
الموقف عصيب .. وأنهار من الدموع لا تخفف من وقع المصيبة على أم كامل ....ماذا كان قرارها ..ماذا فعلت تلك المرأة الوحيدة ؟؟؟

أم كامل تقف أمام خيمتها التي اعتصمت فيها أمام منزلها الذي طردت منه

قررت حينها أنها لن تستسلم .. لن تنهار أو تخضع لهم ...لقد قررت المبيت بالقرب من بيتها حيث أقامت خيمة بسيطة لتقيم فيها وتعلن أنها صاحبة حق ولن تتخلى عنه.
لقد أذهلت من حولها برباطة جأشها وقوة تحملها حتى زارها السفراء والشخصيات العامة وكل من عرف بقصتها ، وأصبحت خيمتها رمزا للصمود والتحدي يرتادها يوميا المئات المئات ، كان هذا الأمر محل غضب من بلدية القدس والمستوطنين فقاموا بهدم خيمتها ومصادرتها 6 مرات وفي كل مرة تعيد هي تنصيب خيمتها البسيطة على أرض تعود ملكيتها لمقدسي سمح لها بإقامة خيمتها علي أرضه.


امرأة لم تيأس ..صابرة ..صامدة حتى يومنا هذا تعلمنا وتعلم العالم أن للقدس سحرا زُرع فيمن أكلوا من أرضها وعاشوا عليها هم وأجدادهم سنوات وسنوات وصلوا في مساجدها وكنائسها وارتبطوا بخالقهم وخالقها.
لقد قال لها سفير أوروبي عندما زارها يوما أنه سيؤلف كتابا عنها وينشره في بلاده وسيكون اسمه " امرأة مقدسية تعلم الرجال" فقالت له بل اجعل اسمه " امرأة مقدسية تربي الرجال "
لك منا ألف ألف تحية يا من صغر العالم كله أمامك وتمنى كل حر فيه أن يكون ابنا من أبنائك

وهنا تروي أم كامل كيف نشرت الصحف العبرية عام 2008 تصريحا بارزا لوزيرة الخارجية السابقة تسيبي لفني بسبب كثرة الوفود الزائرة لخيمتها بالقول "هددتني ليفني بالإبعاد، وقالت أخرجوا أم كامل من خيمتها فورا، بل أخرجوها من القدس كلها.. ما زادني قوة أن خيمتي أضحت أكبر من احتلالهم".

اليوم يدخل الزائرون خيمة صمود أم كامل وهم في كامل الحيرة والعجب، ليخرجوا بعد ساعة لقاء يتحدثون عن المرأة المقدسية التي صمدت في وجه آلة الاحتلال في زمن تنازل فيه مفاوضون ودعاة سلام عما لا يملكون لمن لا يستحقون.

منقول

عائشة قدورة غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس
قديم 18-08-2010, 03:12 PM   #2
إيمان أحمد
عضو متميز
 

افتراضي

الله أكبر أم كامل نموذج للمرأة الصابرة الصامدة القوية ماشاء الله عليها
إن شعبا هذه نساؤه لن يطول بإذن الله
احتلاله


إيمان أحمد غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس
إنشاء موضوع جديد  إضافة رد  

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 07:40 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8 Alpha 1
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.

تعريب » شبكة عرب فور هوست