العودة   منتديات السبورة > القسم العام > السبورة العامة

السبورة العامة تهتم بالمواضيع التي لا تندرج تحت أي من السبورات الموجودة

إضافة رد

قديم 31-12-2016, 12:04 AM   #1
عضو متميز

لايوجد

تاريخ التسجيل: Feb 2005
رقم العضوية: 10559
المشاركات: 778
التقييم: معدل تقييم المستوى: 14
طالب معرفة is on a distinguished road
افتراضي نـــــــــــــــــــوّدع العـــــــــــام وحَلَــــــــــب تحتـــــــــــــــــــــــرق

نـــــــــــــــــــوّدع العـــــــــــام وحَلَــــــــــب تحتـــــــــــــــــــــــرق
وجدت الزمن في هذه الحياة أفضل معلّم لي، ففي ما مضى من عمري القصير تعلّمت أن الفوضى لا تغلب النظام، و أن الارتجال لا يغلب التخطيط، و أن الجهل لا يغلب العلم، و أن الباطل لن يهزم الحق، تعلّمت أن أعداء أمتي لا تغفو أعينهم عن التخطيط للانتقام ممّن انتصروا عليهم وكسروا شوكتهم أثناء الفتوحات الإسلامية لإعلاء كلمة الحق ونشر رسالة التوحيد.
و المجيل لنظره المتعن في البلاد الإسلامية القارئ لكتب التاريخ يجد أن الأمصار الإسلامية التي تعاني الفتن و الحروب في عصرنا هذا في العراق أو في بلاد الشام يجد إنما هي حروب انتقامية من طرف الصليبيين واليهود لإزالة أي أثر إسلامي فمنذ الانتكاسات التي لحقت بهم في: ( اليرموك، عين جالوت، حطين، انطاكية، مؤتة، القادسية، بيت المقدس وغيرها ) لم تفارقهم رغبة الانتقام لما وقع لهم على أيدي المسلمين فما انفكوا يخططون ويعدّون العدّة وينظمون صفوفهم ويوظفون عملاء لهم في البلاد الإسلامية، وهاهم اليوم على أرض الواقع، في العراق، في اليمن، في فلسطين، في سوريا ينفذون خططهم الجهنمية، يقتّلون ويهجرون الأهالي المسلمين، الذين تستقبلهم دول مساندة لسياسة المعتدين تحت غطاء المعاملات الإنسانية التي هي في الحقيقة سياسة تفريغ هذه المناطق من المسلمين لتحقيق أهداف استراتيجية خطط لها المعتدون منذ أمد بعيد.
وأنا أقرأ قصيدة مدح الشاعر العربي المتنبي لسيف الدولة حاكم حلب، قرأت كلمة " روس " فكانت ومضة نبهتني إلى أن الروس مهتمين بحلب و أنها ضمن أهدافهم منذ القديم، وهذا ما نبّه إليه المتنبي في أحد أبيات القصيدة:
وكيف ترجى الروم والروس هدمها ***** وذا الطعن لها أساس ودعائِمُ
وهاهم الروس اليوم يشعلونها نارا حارقة لا تبقي ولا تذر، فهل من سيف دولة سليل لسلفه الذي قال فيه المتنبي:
أًلا أَيُّهــا السَّـيفُ الَّـذي لَيسَ مُغمَـداً ***** وَلا فيــهِ مُرتــابٌ ولا مِنـهُ عـاصِمُ
هَنِيئـا لِضَـربِ الهـامِ والمَجـدِ والعُلَى ***** وَراجِــيكَ والإِســلامِ أَنــكَ سـالِمُ
ولِـم لا يَقِـي الرَّحـمنُ حَـدّيكِ ما وَقَى ***** وتَفلِيقُــهُ هــامَ العِــدَى بِـكَ دائِـمُ
أين أنت يا عُمرُ؟ هل عرفت ما الخبرُ؟ هل علِمتَ ياعمرُ أن الأقصى ينتظر؟
أين أنت يا صلاح الدين؟
أين أنت يابيبرس، يا سيف الدين قطز، يا سيف الدين قلاوون، مماليك حرّروا أنفسهم وحرّروا الأرض الإسلامية المغتصبة، و أحرار اليوم استعبدوا شعوبهم واتخذوا الكافرين أولياء من دون المؤمنين.
قال الله تعالى:{فَخَلَفَ مِن بَعْدِهِمْ خَلْفٌ أَضَاعُوا الصَّلَاةَ وَاتَّبَعُوا الشَّهَوَاتِ فَسَوْفَ يَلْقَوْنَ غَيًّا } (59) من سورة مريم
نودع العام وحلب تحترق، واااااااااحسرتاه.
عذرا إخواني: إن لم أقل عام سعيد، فمثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم كمثل الجسد الواحد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى.
فكيف نسعد و أعضاء كثيرة من الأمة الإسلامية تحترق؟

الـتـوقـيـع



وطن جمُّ المفاخر .... وجدير باهتمام....

هو في الأرض جزائر .... وهْوَ في القلب غرام....



طالب معرفة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-01-2017, 07:47 AM   #2
مشرف عام

  مشاهدة ملفه الشخصي البحث عن كافة المشاركات المكتوبة بواسطة المعلم إرسال رسالة خاصة إلى المعلم


الصورة الرمزية المعلم
 
تاريخ التسجيل: Aug 2003
رقم العضوية: 159
المشاركات: 18,826
التقييم: معدل تقييم المستوى: 10
المعلم تم تعطيل التقييم
إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى المعلم
افتراضي

يا أمة الحق ماذا بعدُ هل قُتلت *** فينا المروءات و استشرى بنا الخور

أما لنا بعد هذا الذل معتصمٌ *** يجيب صرخة مظلوم و ينتصر

أما لنا من صلاح الدين يُعتقنا *** فقد تكالب في استعبادنا الغجر

يا أمة الحق إنا رغم محنتنا *** إيماننا ثابت بالله نصطبر

فقد يلين زمانٌ بعد قسوته *** و قد تعود إلى أوراقها الشجرُ

*********************

كل عام وأمتي الإسلامية بخير .
مودتي ،،،

الـتـوقـيـع



اللهم إني أسألك في صلاتي ودعائي ، بركة تطهر بها قلبي، وتكشف بها كربي ، وتغفر بها ذنبي ، وتصلح بها أمري وتغني بها فقري وتذهب بها شري , وتكشف بها همي وغمي ، وتشفي بها سقمي, وتجلو بها حزني ، وتجمع بها شملي ، وتبيض بها وجهي.
اللهم آمين .


*******************************

لم أؤاخذك بالجفاءِ لأَني *** واثق منك بالوداد الصَّريح

مجلة المعلم
كل الشكر والتقدير لمصممة التوقيع المعلمة الفاضلة أم نايف



المعلم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-01-2017, 11:10 PM   #3
عضو متميز

لايوجد

تاريخ التسجيل: Feb 2005
رقم العضوية: 10559
المشاركات: 778
التقييم: معدل تقييم المستوى: 14
طالب معرفة is on a distinguished road
افتراضي

أخي المعلم:
لن نتقدم بين الأمم و لو خطوات قليلة، لأسباب بسيطة، لخصها المتنبي في قوله: يا أمة ضحكت من جهلها الأمم
وهذا عجز لبيت شعري ينتقد فيه المتنبي أهل مصر أيام ولاية كافور الإخشيدي، غير أن ماقاله قديما ينطبق تماما على حالنا اليوم:
تخلف وجهل، وجشع ورجعية وانحطاط ودونية وفشل وضعف وخوف.
أين هي الهمّة العالية؟
إن تكن ذا همّة ترقى للقمة،، هذا توقيع أحد أعضاء السبورة، يومها كنتُ حديث عهد بينكم، كنت أتمثله كثيرا،،، وقد صدق صاحب التوقيع فكما يطير الطائر بجناحيه، فكذلك يطير المرء بهمته فتحلق به لأعلى الآفاق.
قالها الفاروق عمر رضي الله عنه: (نحن قوم أعزنا الله بالإسلام فإن ابتغينا العزة بغيره أذلنا الله).
وإليك مقطع من قصيدة أمة الحق للشاعر أحمد التويجري والتي سبقتني إلى الاقتباس منها في ردّك أعلاه، هي صورة حقيقية لواقع أمتنا، تروقني أكثر أبياتها التي تتحدّث عن القدس مسرى سيدنا ونبيّنا وحبيبنا محمد صلى الله عليه وسلّم
ماذا سوى عودة لله صادقةٌ***** عسى تُبدل هذا الحال و الصور
عسى يعود لنا ماضٍ به ازدهرت ***** كل الدُنا و اهتدى من نوره البشر
على أساس الهدى كانت مدائننا ***** و في سبيل العلا لم يُثننا سفر
لم نفتخر أبداً بالطين أبنية***** كلا و لكننا بالعدل نفتخر
إذا تطاول بالأهرام منهزم ***** فنحن أهرامنا سلمان أو عمر
تقبل مني خالص وأطيب معاني الودّ

الـتـوقـيـع



وطن جمُّ المفاخر .... وجدير باهتمام....

هو في الأرض جزائر .... وهْوَ في القلب غرام....



طالب معرفة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 10:53 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8 Alpha 1
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.

تعريب » شبكة عرب فور هوست

المواضيع والمشاركات المطروحة تمثل رأي كاتبها وهو مسؤول عنها ولا تتحمل إدارة المنتدى أدنى مسؤولية

تصميم العروبة