الأمـــومـــة والطفل والتربية يطرح فيه كل مايخص الام ووليدها منذ النطفة الاولى وحتى سن المراهقة

إضافة رد

قديم 04-11-2012, 03:02 PM   #1
عضو ماسي

  مشاهدة ملفه الشخصي البحث عن كافة المشاركات المكتوبة بواسطة abbas1955 إرسال رسالة خاصة إلى abbas1955


الصورة الرمزية abbas1955
 
تاريخ التسجيل: Aug 2006
رقم العضوية: 4691
المشاركات: 3,930
التقييم:
abbas1955 is on a distinguished road
افتراضي ماما ابي فطور ‏(مقال حلو)‏‎ !!

ركز على كلام طبيب القلوب في اخر المقال

ماما ابي فطور ‏(مقال حلو)‏

استيقظ في السابعة صباحاً , أيقظ والدته...
لم تستيقظ , بكى ( ماما أبي فطور ) , صرخت في وجهه :
فطور الحين؟ أقول رح نام !...
هرب الطفل من أمه وقد أخافته بصوتها المرعب !
فتح التلفاز... وجلس قليلاً...
ثم أسرع إلى المطبخ وقد غلبه الجوع...
أراد أن يص ل إلى الرف العلوي من الدولاب لكي يصلح الفطور !
سقط وأسقط معه بضعة ! أكواب وصحون !
استيقظت والدته وس
ارت بسرعة لترى...
اختبأ تحت طاولة الطعام
أمسكت بتلابيب قميصه و أشبعته ضرباً وهي تكرر :
ليش ما قلتِ لي إنك تبي فطور! ...
هرب من الخوف ولم يأكل.

الساعة الثانية عشرة ظهراً أعدت الوالدة الإفطار !
أكل بشراهة... واتسخت ملابسه...
نظرت إليه وصرخت : أنت غبي ما تعرف تأكل , شف محمد ولد خالتك كبرك وأعقل منك؟
اغرورقت عيناه بالدموع وهرب إلى فناء المنزل
ولم يكمل إفطاره

الساعة الثالثة ظهراً
عاد والده من عمله فرِح الصغير واستبشر , وأخذ يحدث والده
عن ابن الجيران وعن فيلم رآه في قناة كذا
وعن مسلسل حدث فيه كذا وكذا
كان الوالد مستلقياً على السرير
قال الطفل بهدوء : بابا .. بابا وش فيك ما ترد عليّ؟!
حرّك رأس والده بيديه الصغيرتين
فإذا به في سابع نومة

الخامسة عصراً
اجتمعت صديقات الوالدة في المنزل!
وقد تأنق الصغير ولبس أجمل ثيابه
وعندما همّ بدخول غرفة الضيافة
سحبته والدته من يده بشدة وقالت : ما قلت لك يا.....!

رح عند التلفزيون , ولاّ رح العب مع عيال الجيران.
الثامنة مساءً
عاد الصغير وقد اتسخت ثيابه الجديدة
وعلا صوته بالبكاء
رأته الأم ورفعت
صوتها : الله لا يعطيك العافية يا خبل!
وش مسوي في ملابسك؟...
أراد أن يشكو لها من أحمد ابن الجيران الذي ضربه وقال له كلام قليل أدب!
لكنها ضربته قبل أن يتحدث

التاسعة مساءً
جاء الوالد , واجتمع مع عائلته للعشاء
أراد الصغير أن يحدثه عن ابن الجيران
لكنه كلما همّ بالكلام
قال له أبوه : أنا تعبان ماني فاضي لخرابيطك.

العاشرة مساءً
نام الصغير أمام ألعابه
فأتت الوالدة لتحمله , وأمطرته بقبلاتها الحارة ,
ثم تمتمت : أحبك يا أشقى طفل في العالم !
ضحك الأب وقال : صح
فيه شقاوة مو طبيعية الله يعينا عليه.

والسؤال المهم
هل هذه تربية ؟
وإلى متى ونحن نكرر الأخطاء؟
وحتى متى سنظل نربي أبناءنا بهذا الإهمال و التساهل ا؟!
ومتى سنستفيد من الدراسات النفسية والتربوية؟

قال ابن القيم رحمه الله -: "
كم ممن أشقى ولده، وفلذة كبده في الدنيا والآخرة
بإهماله وترك تأديبه وإعانته على شهواته
ويزعم أنه يكرمه وقد أهانه وأنه يرحمه
وقد ظلمه ففاته انتفاعه بوالده
وفوت عليه حظه في الدنيا والآخرة

الـتـوقـيـع






abbas1955 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-11-2012, 06:30 PM   #2
ضيف

لايوجد

تاريخ التسجيل: Oct 2012
رقم العضوية: 22057
المشاركات: 3
التقييم:
ألوان دافئة is on a distinguished road
افتراضي

لا بد من إظهار الحب للأطفال ..
فهم يحتاجون إليه كحاجتهم للأكل والشرب
بل ربما أكثر .. فبالحب تنمو أجهزتهم
وعقولهم بشكل افضل .. وتصبح نفسياتهم
أكثر استقراراً وهدوءاً ..
ويخطأ البعض حين يظن أن إظهار الحب لهم
سيفسر من قبلهم أنه ضعف ..
فالحب كالماء حين تضيفه على شيء قاسي ..
يصبح بعده سهل التشكيل .. فشكلوهم برشات
من الحب .. لا بمزيداً من القسوة فينكسروا ..
ألوان دافئة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-11-2012, 08:37 AM   #3
عضو فعال

  مشاهدة ملفه الشخصي البحث عن كافة المشاركات المكتوبة بواسطة ماأدري إرسال رسالة خاصة إلى ماأدري


الصورة الرمزية ماأدري
 
تاريخ التسجيل: Oct 2011
رقم العضوية: 20633
المشاركات: 376
التقييم:
ماأدري is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
فالحب كالماء حين تضيفه على شيء قاسي ..
يصبح بعده سهل التشكيل .. فشكلوهم برشات
من الحب .. لا بمزيداً من القسوة فينكسروا ..

الله .. سأحفظه بمفضلتي بعد إذنك ألوان.
..

التربية صعبة بحق , يجب ألا يستهان بها ,
أمي اعتادت أن تدعو " الله لا يوليني على أطفال ما أنجبتهم "
تخبرني أنها كانت تدعوه منذ كانت في الخامسة عشر , لأن
الأطفال يحتاجون صبرا لن يحتمله إلا قلب من أنجبهم ..

, جزاك الله خير أخي عباس .

الـتـوقـيـع



"لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين "


ماأدري غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-11-2012, 07:25 PM   #4
نائب المدير العام

  مشاهدة ملفه الشخصي البحث عن كافة المشاركات المكتوبة بواسطة Ỡṃ Ŋầįḟ إرسال رسالة خاصة إلى Ỡṃ Ŋầįḟ


الصورة الرمزية Ỡṃ Ŋầįḟ
 
تاريخ التسجيل: May 2006
رقم العضوية: 4246
المشاركات: 20,491
التقييم:
Ỡṃ Ŋầįḟ is on a distinguished road
افتراضي

قال ابن القيم – رحمه الله -: "
كم ممن أشقى ولده، وفلذة كبده في الدنيا والآخرة
بإهماله وترك تأديبه وإعانته على شهواته
ويزعم أنه يكرمه وقد أهانه وأنه يرحمه
وقد ظلمه ففاته انتفاعه بوالده
وفوت عليه حظه في الدنيا والآخرة


كلام رااائع ابوماجد وطرح قيم بارك الله فيك

ليت بعض الأباء يعتبرون


الـتـوقـيـع






{سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم}



Ŋį



Ỡṃ Ŋầįḟ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 07:01 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8 Alpha 1
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.

تعريب » شبكة عرب فور هوست

المواضيع والمشاركات المطروحة تمثل رأي كاتبها وهو مسؤول عنها ولا تتحمل إدارة المنتدى أدنى مسؤولية

تصميم العروبة