العودة   منتديات السبورة > القسم التربوي والتعليمي > التربية الخاصة > الإعاقة الحركية

إنشاء موضوع جديد  إضافة رد  
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-10-2009, 08:46 PM   #1
عيون القمر
عضو ماسي
 
الصورة الرمزية عيون القمر
 

Lightbulb مرض شاركوت – ماري- توث

السلام عليكم جميعا ,,,

لن اطيل على حضراتكم كثيرا .. لكن وبصدق انه كلما عاش الانسان فهو بحاجة الى العلم .. لانه لايمكن

ان يحصر العلم في مدرسة او جامعة .. انما يمكنك التعلم من اي مكان ,, رغم انني حاصلة على الدبلوم

العالي في التربية الخاصة الا انني لم اسمع ابدا عن هذا المرض ولو حتى بالاسم .. اسمحوا لي ان

انقل لكم هذه المقالة التي وجدتها في احدى المنتديات ,, لعلنا نستفيد جميعا ,,,



مرض شاركوت – ماري- توث
Charcot-Mrie-Tooth Disease

ما هو هذا المرض؟

هو مرض شائع جدا" اذ تصل نسبته في الولايات المتحدة 12500
يرجع اسم المرض الى اسماء الاطباء الذين اوجدوه بالبداية جان مارتين شاركوت–عام 1886
و بيير ماري في فرنسا و هوارد هنري توث في جامعة كامبريدج
و يعرف هذا المرض ايظا" HERIDITARY MOTOR and SENSORY NEUROPATHY
اعتلال اعصاب وراثي حركي و حسي يصيب الاعصاب المحيطية و يؤدي الى ضمور عضلات ذات منشأ عصبي
الاعصاب المصابة خارج الدماغ و النخاع الشوكي اذ تصيب الاطراف فيحث خلل حسي و حركي بعضلات الاطرافو لذلك نسميه اعتلال اعصاب محيطي

ما هي اعراض هذا المرض؟
تتأثر الوضيفة الحسية و الحركية للاطراف المصابة
- ضعف بالقدم و عضلات الساق
- هبوط قدم احيانا"
- خلل في استقامة الجسم بالوقوف و السقوط المتكرر او التعثر
- تشوه بالقدم- تشوه بالقوس للقدم مع تشكل اصابع المطرقة بسبب ضعف العضلات بين العظام في القدم و ظمورها يؤدي لى انكماش و شد في السلاميات الوسطى لاصابع القدم تسمى القدم حسب شكلها بجسم زجاجة الشمبانيا المقلوبة
- ضمور و ضعف في وظيفة اليدين في مرحلة متأخرة ناجم عن صعبة في استخدام الحركات الدقيقة باليدين


تحدث هذه الاعراض عند البالغين او في سن المراهقة احيانا" في وسط سن الشباب
تختلف الاعراض من مريض لآخر حتى اذا كان المرضى من نفس الاسرة
يمكن ان يظهر الالم بشكل متدرج و يصبح المريض بحاجة الى تداخل جراحي عظمي او اجهزة للمشي

في الحالات الصعبة تصاب عضلات الصدر و تؤدي لى صعوبة في التنفس
هذا المرض لا يسبب الموت و يمكن ان يعيش المريض حياة طبيعية


• ما هي انماط هذا المرض؟

يوجد عدة انماط CMT1-CMT2-CMT 3-CMT 4- CMTX
CMT1 تختلف بحسب نسبة الاصابة في غمد النخاعين للاعصاب المحيطية
A- ذات مورثة غالبة و هو عبارة عن نسخة من المورث الطبيعي 17 و الذي يحمل خريطة تشكل غمد النخاعينPMP-22 protein
وجدت الدراسات ان الخلل في تشكل البروتين المذكور يؤدي في مرحلة متأخرة الى اصابة اليدين
CMT1B مورثة قاهرةجسمية تحمل مواصفات بناء البروتين الذي يصنع النخاع و اسمه بروتين زيروP0
تعتبر هذه البروتينان الكونات الاساسية للنخاعين و اي خلل يمكن ان يؤدي الى تكراره في التصنيع المستقبلي و الى زيادة المرض ايظا"CMTC
CMT2 خلل في تشكل الاكسون في الخلايا العصبية المحيطية اكثر من الغمد و هناك ايظا" عدة انماط
CMT3 –Dejerine-Sottas disease
اصابة شديدة في لنخاعين و تصيب الاطفال الرضع
يؤدي الى ضمور عضلات- ضعف بالحس الخلل الاساسي يكون بالبروتين زيرو
CMT4 له عدة انماط بحسب شدة اصابة النخاعين ذات مورثة متنحية يمكن ان تظهر عند الاقليات الدينية التي تتبع بكثرة زواج الاقارب
ضعف بالساق الى ان تصبح الحالة عجز كامل عن المشي في البلوغ
CMTX له علاقة بالمورثة الجنسيةX- conexin-32 gen on the X chromosome
هذا النوع من البروتين موجود في خلايا شوان و تؤدي الى فصل الوصل بين عصبونات الاعصاب لذلك يصيب الذكور بشكل شديد في اوخر سن الطفولة و في المراهقة

ما هي اسباب حدوث هذا المرض؟
يلعب غمد النخاعين حول خلايا شوان العصبية في الكسونات او العصبونات كدور الطبقة البلاستيكية العازلة حول سلك الكهرباء و عندما نزيل هذه الطبقة يحدث ضياع متفاوت للسيلة العصبية او الناقلية العصبية فلا تعد السيلة قادرة على الوصول الى الخلايا العضلية او تؤدي الى تأخر او بطئ في عمل العضلة او اصابتها بالكامل بحسب نسبة اذية غمد النخاعين
بعض الانماط كما ذكرت ذات صفة قاهرة و اخرى جنسية متنحية

- كيف يتم التشخيص؟
-
القصة المرضية- الامراض في الاسرة الوراثية و غيرها
-الفحص العصبي
- نشاط الطفل و تجاوبه مع الاسرة بالمنزل
يجب فحص الضلات
في الحالات الايجابية التشخيص_ ضعف بعضلات اليد و العضد و الساقين و القدمين
ضمور بالعضلات – ضعف في المنعكسات- ضياع بالحس
احيانا" يوجد ميلان بالطرف- خلع ورك ولادي و جنف
تضخم في الاعصاب و يمكن جسها في حالةCMT1 بسب ثخانة غمد النخاعين
في حال الشك يجب اجراء تخطيط عضلات و اعصاب
في حال ايجابية التخطيط نجري خزعة من العضلات المصابة مع استئصال جزء من العصب الخاص للعضلةCMT2- axon degenerations


كيف يتم العلاج؟
- لا يوجد علاج لهذا المرض دوائي
- نحافظ على العضلات و عدم التشوه بالمراقبة و الاجهزة و المعالجة الفيزيئية تحت اشراف طبي
- جراحات تقويمية للاطراف للحفاظ على الوظيفة
- تقوية العضلات و التمطيط يمكن ان يبطئ من الاصابو و يحسن من الوظيفة
- تمرينات خاصة لتقوية عضلة القلب و التنفس
- السباحة مع المساعدة- المشي باستخدام جبائر و اجهزة خاصة
- التغذية الخاصة

هل هناك اية بحوث جديدة؟

تجري الابحاث على الهندسة الوراثية لدراسة اسباب حدوث هذا المرض
و تجري الدراسات على تطوير ادوية بتعديل الخريطة الوراثية

و انا بشكل خاص لا اؤمن بالهندسة الوراثية لانه يمكن ان نصلح مورثة معينة لكن بنفس الوقت يمكن ان نخلق مورثة مسؤولة عن خلل اكبر في البشرية
بعض الدراسات الواعدة على الحيوانات اعطت نتائج باستخدام العامل المنمي للعصبNerve growth factor مثل هرمون الندروجين ليحمي من زوال النخاعين


للاستفسار:

د منهال ابو حمدان
استشاري جراحة عظام و عمود فقري
موبايل 00963944568020
E mail: menhala@hotmail.com
" (...)

طفلة أنا رغم كبري امرأة أنا بقلب طفلة
أمضي في صمت إلى عالمي المجهول
لا يشدني إليه سوى ضحكاتك
همساتك ،، حنانك ،، عذب أنفاسك
طفله أنا برغم كل من حولي
طفلة تحضن ماضيها لتصل إلى مستقبلها معك
طفلة أنا وحلمي يغفو من بعيد
أتسائل هل يا ترى ما أعيشه حلماً ،، أم حقيقةً ترى النور قريباً ،،
حلمٌ جميل ،،
ولكن الأجمل أن ترى في حلمك من يشبهك في الروح وصفاء القلب ودفء المشاعر ،،
امرأةٍ كانت ولا تزال تُــــــــحِبُكَ بمشاعر طفلة ،،

عيون القمر غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس
قديم 12-10-2009, 09:01 PM   #2
عيون القمر
عضو ماسي
 
الصورة الرمزية عيون القمر
 

Lightbulb نــــــــوف تتحدث عن مرضها ....



الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين .تحية معطرة للجميع


وحابة اتكلم فيها عن نوع من الاعاقة

انا اطلقت عليها خفيه وهي اللي انا اعاني منها . سميتها خفيه لانها مرات

ماتكون ضاهره للعيان باختصار انا من 3 سنوات اكتشفت اني مصابة بمرض وراثي

اسمه( شاركوت ماري توث )ااو cmt قليل من يعرف هذا المرض لانه يعتبر نادر

ففي كل 2500تقريبا يوجد شخص مصاب وهو اضطراب عصبي عصبي حسي حركي

وراثي ويسبب هذا الاضطراب العصبي ضمورا وضعفا في العضلات وضعفا في

الاحساس في اطراف الجسم بما في ذلك القدمين والجزء السفلي من الساقين

واليدين والساعدين وللاسف لم يكتشف له علاج لحد الان .بالنسبه لي انا كنت

ماشتكي من اي شي كنت امارس الرياضه (الجري السباحه )وكنت مشتركه في

نادي رياضي ولكن بدت قبل 3 سنوات بدت تضهر اعراض المرض فكانت تحدث لي

التوائات كثيره في القدم وبديت احس بثقل في الرجل وصعوبة في المشي الى ان
اصبحت والان البس تقويم في الرجل علشان يساعدني في المشي ولما اخلعه

يصبح التنقل في البيت من غرفه لغرفه صعب مريت بمراحل ضعف واكتاب كثيره لاني
ماكنت مستوعبه اللي قاعد يحصل لي لكن الحمد لله بديت اتاقلم مع المرض

واستوعبه.

.اما بالنسبة للام هو مرات يكون مستمر بالايام وماتنفع معاه المسكنات ومرات

يختفي والحمد لله جربت الابر الصينية في الفتره الاخيره وساعدتني كثيرا في

التخفيف من الم الاعصاب والعضلات . اخر زيارة للطبيب قاللي ان هذا المرض ممكن

يتطور ببطء ومافي اي علاج له غير الاستمرار في العلاج الطبيعي ومحاولة تقوية العضلات المتبقية.

املي في الله كبير :)

اللــــهم اشفـــها امــــــين

طفلة أنا رغم كبري امرأة أنا بقلب طفلة
أمضي في صمت إلى عالمي المجهول
لا يشدني إليه سوى ضحكاتك
همساتك ،، حنانك ،، عذب أنفاسك
طفله أنا برغم كل من حولي
طفلة تحضن ماضيها لتصل إلى مستقبلها معك
طفلة أنا وحلمي يغفو من بعيد
أتسائل هل يا ترى ما أعيشه حلماً ،، أم حقيقةً ترى النور قريباً ،،
حلمٌ جميل ،،
ولكن الأجمل أن ترى في حلمك من يشبهك في الروح وصفاء القلب ودفء المشاعر ،،
امرأةٍ كانت ولا تزال تُــــــــحِبُكَ بمشاعر طفلة ،،

عيون القمر غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس
قديم 15-10-2009, 08:08 PM   #3
عيون القمر
عضو ماسي
 
الصورة الرمزية عيون القمر
 

Lightbulb اراء اخرى في المرض


مرض شاركوت ميري تووث
مرض شاركوت ميري تووث :
من امراض النادره والذي يصيب الاعصاب الطرفيه .
سمي بهذا الاسم نسبة لاول من اكتشفه ووصف اعراضه وحاول وضع العلاج المناسب وهم .
مارتن شاركوت وبيير ماري وهما من فرنسا .
وهنري تووث من المملكه المتحده .
التعريف بالمرض :
هو مرض وراثي يصيب الاعصاب الطرفيه المحيطيه مما يؤدي الى اضرابات في الحركه والاحساس .
نسبة الاصابه بهذا المرض هي 1 لكل 2500 شخص :
الاعراض :
تبدأ اعراض المرض بالظهور في سن المراهقه متمثله بالم في الاطراف وخصوصا الاطراف السفليه , وبعد ذلك يبدا المريض بالشعور بخدر في قدميه وصعوبه في المشي .
بعد فتره من الزمن يلاحظ المريض على ضمور في العضلات وخصوصا عضلات الساقين .
اسباب حدوث المرض :
هو خلل جيني يؤدي الى ضمور في الماده المبطنه للعصب .
تطور المرض : اعراض المرض تزداد حدة وصعوبه حتى تمنع المريض من الحركه في بعض الاحيان .
العلاج : لا يوجد علاج نهائي ولكن هناك ابحاث جاريه على استخدام بعض الاحماض الامينيه تحت اسم مركب CREATIN
والذي يعمل على نمو العضلات

طفلة أنا رغم كبري امرأة أنا بقلب طفلة
أمضي في صمت إلى عالمي المجهول
لا يشدني إليه سوى ضحكاتك
همساتك ،، حنانك ،، عذب أنفاسك
طفله أنا برغم كل من حولي
طفلة تحضن ماضيها لتصل إلى مستقبلها معك
طفلة أنا وحلمي يغفو من بعيد
أتسائل هل يا ترى ما أعيشه حلماً ،، أم حقيقةً ترى النور قريباً ،،
حلمٌ جميل ،،
ولكن الأجمل أن ترى في حلمك من يشبهك في الروح وصفاء القلب ودفء المشاعر ،،
امرأةٍ كانت ولا تزال تُــــــــحِبُكَ بمشاعر طفلة ،،

عيون القمر غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس
قديم 15-10-2009, 08:48 PM   #4
زين
عضو شرف
 
الصورة الرمزية زين
 

افتراضي

كما تفضلت عيون القمر يستمر الإنسان في التعلم طالما فيه نفس يتردد

ندعو الله بالشفاء لجميع المرضى، وأن يرحمنا الله جميعاً برحمته

شكرا لك على ما تفضلت بعرضه من معلومات جديدة ومفيدة

زين غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس
قديم 15-10-2009, 08:56 PM   #5
عيون القمر
عضو ماسي
 
الصورة الرمزية عيون القمر
 

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة زين مشاهدة المشاركة
   كما تفضلت عيون القمر يستمر الإنسان في التعلم طالما فيه نفس يتردد

ندعو الله بالشفاء لجميع المرضى، وأن يرحمنا الله جميعاً برحمته

شكرا لك على ما تفضلت بعرضه من معلومات جديدة ومفيدة

اهلا بك دكتورة زين سعدت بمرورك وتعقيبك

اللهم اشفي كل مرضانا امين يارب العالمين ...

دمــــت بخير

طفلة أنا رغم كبري امرأة أنا بقلب طفلة
أمضي في صمت إلى عالمي المجهول
لا يشدني إليه سوى ضحكاتك
همساتك ،، حنانك ،، عذب أنفاسك
طفله أنا برغم كل من حولي
طفلة تحضن ماضيها لتصل إلى مستقبلها معك
طفلة أنا وحلمي يغفو من بعيد
أتسائل هل يا ترى ما أعيشه حلماً ،، أم حقيقةً ترى النور قريباً ،،
حلمٌ جميل ،،
ولكن الأجمل أن ترى في حلمك من يشبهك في الروح وصفاء القلب ودفء المشاعر ،،
امرأةٍ كانت ولا تزال تُــــــــحِبُكَ بمشاعر طفلة ،،

عيون القمر غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس
قديم 23-11-2009, 03:54 AM   #6
عيون القمر
عضو ماسي
 
الصورة الرمزية عيون القمر
 

افتراضي

افادني بالصور مشكور الاخ دحـــــــــوم من منتديات ذوي الاحتياجات الخاصة











طفلة أنا رغم كبري امرأة أنا بقلب طفلة
أمضي في صمت إلى عالمي المجهول
لا يشدني إليه سوى ضحكاتك
همساتك ،، حنانك ،، عذب أنفاسك
طفله أنا برغم كل من حولي
طفلة تحضن ماضيها لتصل إلى مستقبلها معك
طفلة أنا وحلمي يغفو من بعيد
أتسائل هل يا ترى ما أعيشه حلماً ،، أم حقيقةً ترى النور قريباً ،،
حلمٌ جميل ،،
ولكن الأجمل أن ترى في حلمك من يشبهك في الروح وصفاء القلب ودفء المشاعر ،،
امرأةٍ كانت ولا تزال تُــــــــحِبُكَ بمشاعر طفلة ،،

آخر تعديل بواسطة عيون القمر ، 24-11-2009 الساعة 07:01 PM

عيون القمر غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس
قديم 24-11-2009, 06:58 PM   #7
عيون القمر
عضو ماسي
 
الصورة الرمزية عيون القمر
 

افتراضي












الموضوع مفتوح لمزيد من المعلومات ..

دمتم بخير

طفلة أنا رغم كبري امرأة أنا بقلب طفلة
أمضي في صمت إلى عالمي المجهول
لا يشدني إليه سوى ضحكاتك
همساتك ،، حنانك ،، عذب أنفاسك
طفله أنا برغم كل من حولي
طفلة تحضن ماضيها لتصل إلى مستقبلها معك
طفلة أنا وحلمي يغفو من بعيد
أتسائل هل يا ترى ما أعيشه حلماً ،، أم حقيقةً ترى النور قريباً ،،
حلمٌ جميل ،،
ولكن الأجمل أن ترى في حلمك من يشبهك في الروح وصفاء القلب ودفء المشاعر ،،
امرأةٍ كانت ولا تزال تُــــــــحِبُكَ بمشاعر طفلة ،،

عيون القمر غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس
قديم 24-11-2009, 07:08 PM   #8
عيون القمر
عضو ماسي
 
الصورة الرمزية عيون القمر
 

افتراضي

مرض "شاركوت- ماري- توث" يصيب واحداً من كل 2500 شخص



مرض “شاركوت-ماري- توث” (سي إم تي) هو اضطراب عصبي يلحق أضرارا بالنظام العصبي الطرفي. وقد سمي كذلك نسبة إلى أول من اكتشف هذا المرض في عام 1886 وهم: جان مارتين شاركوت، وبيير ماري من فرنسا؛ وهوراد هنري توث من المملكة المتحدة.


وباعتباره مرضا وراثيا فإنه يطلق عليه اسم “الاضطراب العصبي الحسي الحركي الوراثي (إتش إم إس إن)”.


وعلى الرغم من أن معظم الناس لايعرفون الكثير عن هذا المرض أو لم يسمعوا به من قبل، إلا أنه يصيب واحداً من كل 2500 شخص تقريباً.
ويسبب هذا الاضطراب العصبي ضعفا وضمورا في العضلات، وضعفا في الإحساس في أطراف الجسم بما في ذلك القدمين والجزء السفلي من الساقين، واليدين والساعدين.


وهناك فئات مختلفة من هذا المرض هي “سي إم تي 1” و”سي إم تي 2”، و”سي إم تي3”، و”سي إم تي 4”.


وقد كشفت الدراسات أن خلايا شوان المنتجة للميلين (مادة دهنية تغطي بعض الخلايا العصبية) والعصبونات التي تحافظ على التواصل الخلوي الوثيق، تلعب دورا في هذا المرض.


وعليه، فإن أي خلل تتعرض له اتصالات هذه الخلايا بسبب عيوب وراثية تتصل بأي من هذه الخلايا، يمكن ملاحظته بسهولة.


وقد تم حتى الآن تحديد نحو 20 جينة متورطة في مختلف أشكال مرض “سي إم تي”.


وهناك أنواع فرعية عديدة من هذا المرض، لعل أكثرها شيوعاً هو “سي إم تي 1 إيه”.


وهناك أعراض أخرى للمرض تشمل تشوهات في عظام القدم مثل ارتفاع القوس وأصابع المطرقة، إضافة إلى مشاكل في وظيفة وتوازن اليد، وتشنجات عضلية عرضية في الساعدين والجزء السفلي من الساقين، وانخفاض مستوى الانعكاس، أو فقدان مؤقت للبصر أو السمع، ناهيك عن تقوس العمود الفقري عند بعض المرضى.





اكتشاف واعد


تبدأ أعراض المرض بالظهور في سن المراهقة وبداية مرحلة الرشد. ولا يوجد حتى الآن دواء شاف من هذا المرض، ولكن هناك بعض الخيارات العلاجية تشمل المعالجة الفيزيائية واستخدام سنادات تقويمية. أما بالنسبة لمتوسط العمر فهو طبيعي.


وخلصت الدراسات التي أجريت على الطفرات الوراثية الحيوانية إلى جانب البيانات التكميلية الخاصة بالمرضى، إلى أن التفاعلات بين العصبونات وخلايا شوان المتغايرة إحيائيا، تشكل السبب الكامن الرئيسي للنوع “سي إم تي -1 إيه” وغيرها من أنواع مرض “شاركوت-ماري- توث” (سي إم تي).
وقد شهدت الفترة الأخيرة تطورات كبيرة على صعيد الجهود الرامية إلى التوصل إلى علاج لهذا المرض، ففي يناير/كانون الثاني الماضي أعلن فريق من الخبراء الأمريكيين أنهم اكتشفوا طفرة وراثية لها علاقة بالمرض.
وقد شملت الدراسات التي أجراها الفريق حوالي خمسين شخصا من ثلاث عائلات موزعة في الولايات المتحدة وبلجيكا وبلغاريا، وتعاني من مرض (سي إم تي).


وقال الباحث فلوريان توماس، أستاذ العلوم العصبية في كلية الطب التابعة لجامعة سانت لويس الأمريكية: “يشكل اكتشاف هذه الطفرة الوراثية إضافة نوعية إلى معلوماتنا عن وظيفة النظام العضوي المرتبط بهذا المرض. وعلاوة على ذلك فإن الجينة الجديدة ستتيح لنا تعزيز فهمنا لآلية عمل الأعصاب بشكل عام”.


وأضاف: “ان اكتشاف جينة بين أفراد عائلة يعانون من مرض (سي إم تي)، سيساعدنا على فهم آلية تطور المرض العصبي في أكثر أشكاله شيوعا والذي نشاهدها لدى الأشخاص الذين يعانون من السكري”.


تقنيات جديدة


كما طور الخبراء في مجموعة “أفينيسيا” قبل فترة قصيرة تقنيات جديدة يمكن أن تساعد على تقوية العضلات وخفض حدة أعراض المرض بشكل عام. وتعكف هذه الشركة المتخصصة في مجال التكنولوجيا الحيوية، بالتعاون مع نخبة من أرفع خبراء مرض “سي إم تي”، على اختبار المنتجات الجديدة.


وبدعم من مجموعة “أفينيسيا”، قدم الدكتور روبرت تشيتلين، والدكتور لوري جوتمان، من كلية الطب في جامعة “ويست فيرجينيا، دراسة أولية حول مركب من مادة الكرياتين، أظهرت نموا في حجم العضلات ومستوى تركيز الكرياتين في عضلات عدد من الأشخاص المصابين بمرض “سي إم تي”.


والمركب المستخدم في هذه الدراسة هو “الكرياتين مونوهايدريد” (creatine nonohydrade)، وهو مادة كيميائية حيوية طبيعية، وتلعب دورا حيويا في عملية الاستقلاب المباشر للطاقة، وهي مشتقة من ثلاثة أحماض أمينية: أرجينين، وجليسين، وميثيونين. وكان جميع المشاركين في التجربة مصابين بمرض “سي إم تي”.


وقال الدكتور تشيتلين إنه من غير المحتمل أن يتمكن الكرياتين وحده من إعداد المريض لممارسة الرياضية.


وأضاف: “من المشاكل الكبرى التي يعاني منها المرضى الذين شملتهم الدراسة، هي نمط الحياة الخاملة الذي يتبعونه، الأمر الذي يعزز احتمالات تعرضهم لأمراض الشرايين التاجية.


وحذر الطبيب من أن الكرياتين ليس علاجا شافيا لمرض “سي إم تي”، بل إنه في ظروف معينة يتيح لبعض المرضى تحسين أدائهم وقدرتهم على ممارسة الرياضية. ويضاف إلى ذلك، أنه طالما كان هناك اعتقاد بأن الكرياتين يمتلك خصائص تحمي الأعصاب أيضا.


ويجب على المرضى إجراء اختبارات الكشف عن معدل الكرياتين من خلال فحوصات الدم الدورية، يقوم بها طبيب مختص في الأمراض الباطنية. فانخفاض مستويات الكرياتين إلى ما دون الحد الطبيعي، قد يكون مؤشرا إلى ضرورة استخدام مكملات الكرياتين تحت إشراف طبيب مختص حصرا.


ومؤخراً، طور الخبراء في شركة “ألنيلام للأدوية” علاجا يسمى “تدخل الحمض النووي رنا” رناي- (iRNA)، الذي أظهر قدرة على كبح جينة مسؤولة عن مرض (سي إم تي) لدى القرود. ولأن “سي إم تي-1 إيه” ينجم عن وجود كميات كبيرة من البروتين “بي إم بي 22”، فإن هذا المرض يعتبر مرشحا مثاليا للعلاج بتدخل الحمض النووي، “الرناي”، ولكن التحدي يكمن في توصيل هذا العلاج إلى الأعصاب الطرفية.


وتمكنت الشركة بالتعاون مع خبراء في شركة “بروفيتا بايوثيراباتيكس”، من كبح نشاط جينة البروتين “apoB”، الذي يلعب دورا في عملية استقلاب الكوليسترول لدى الحيوانات الرئيسية. وتشير هذا النتائج التي تعد إنجازا كبيرا، إلى أن العلاج بتقنية الرناي يمكن أن تكون فعالة إذا ما تم استخدامها بالجرعة المناسبة وتطبيقيها في الدراسات الإكلينيكية على البشر مستقبلا.

طفلة أنا رغم كبري امرأة أنا بقلب طفلة
أمضي في صمت إلى عالمي المجهول
لا يشدني إليه سوى ضحكاتك
همساتك ،، حنانك ،، عذب أنفاسك
طفله أنا برغم كل من حولي
طفلة تحضن ماضيها لتصل إلى مستقبلها معك
طفلة أنا وحلمي يغفو من بعيد
أتسائل هل يا ترى ما أعيشه حلماً ،، أم حقيقةً ترى النور قريباً ،،
حلمٌ جميل ،،
ولكن الأجمل أن ترى في حلمك من يشبهك في الروح وصفاء القلب ودفء المشاعر ،،
امرأةٍ كانت ولا تزال تُــــــــحِبُكَ بمشاعر طفلة ،،

عيون القمر غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس
إنشاء موضوع جديد  إضافة رد  

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 09:12 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8 Alpha 1
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.

تعريب » شبكة عرب فور هوست