العودة   منتديات السبورة > القسم التربوي والتعليمي > التربية الخاصة > الإعاقة الحركية


طفلة مصرية: هزمت الإعاقة بقدمي وأحلم بأول طبيبة بلا ذراعين

الإعاقة الحركية


إضافة رد
قديم 26-06-2010, 12:07 AM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
عيون القمر
عضو ماسي

الصورة الرمزية عيون القمر
إحصائية العضو







عيون القمر is on a distinguished road
 

عيون القمر غير متواجد حالياً

 


المنتدى : الإعاقة الحركية
Lightbulb طفلة مصرية: هزمت الإعاقة بقدمي وأحلم بأول طبيبة بلا ذراعين


مهاراتها أقنعت وزير التعليم بحقها في الدراسة
طفلة مصرية: هزمت الإعاقة بقدمي وأحلم بأول طبيبة بلا ذراعين



إيمان تعتمد على نفسها في قضاء حاجاتها الأساسية


رغم أن الطفلة المصرية إيمان رشاد ذات التسع سنوات ولدت من دون ذراعين، لكنها استطاعت أن تتحدى هذه الإعاقة باستغلال قدميها، في تأدية المهام التي كان من المفترض أن تؤديها بذراعيها. ليس هذا فحسب؛ لقد استطاعت أن تتفوق على أقرانها أيضا في الدراسة، وفي بعض الهوايات مثل الرسم، حاملة بين جوانحها حلمها بأن تصبح أول طبيبة عربية من دون ذراعين.

قصة تحدي إيمان لإعاقتها بدأت قبل تسع سنوات وكانت هي الطفلة الأولى لأبوين فقيرين، الأب عامل بسيط والأم ربة منزل، يعيشان في قرية "دريسة بني سلامة" التابعة لمحافظة 6 أكتوبر.

وما إن رأى الوالدان مولودتهما بهذه الإعاقة حتى راحا يحملانها إلى عدد من الأطباء، لكن دون جدوى، وخلال شهورها الأولى راح الأبوان يشملانهما بألوان من الرعاية رغم ظروفهما المتواضعة، مغلّفين تعاملهما معها بألوان الشفقة والقلق على صغيرتهما من المستقبل في ظل حياتها من دون ذراعين.

ويقول رشاد ربيع -والد إيمان عن تلك الفترة في تصريحات لصفحة الأمل بموقع mbc.net -: "كان قلبي وقلب زوجتي يتفطران عندما نراها رضيعة من دون ذراعين، ونجلس بالساعات نفكر في مستقبلها، وقدرتنا على مساعدتها رغم فقرنا الشديد، إلا أن رحمة الله كانت أوسع بكثير من ضيق صدورنا، فما إن بلغت إيمان عامها الثاني حتى وجدناها بقدرة ربانية تؤدي بقدميها كثيراً من الحركات التي يؤديها الأطفال في سنها بأيديهم، فكانت ترفض أن نطعمها نحن وتطعم نفسها بقدميها، وشيئاً فشيئاً وجدناها تعتمد على نفسها في نظافتها الشخصية، وفي قضاء كل احتياجاتها من مأكل ومشرب، ورحنا نحن بدورنا نساعدها ونشجعها على ذلك".

"وما كان يحمسنا -يضيف الأب- أكثر لتدريبها على أداء كل مهام اليد بالقدم أنها كانت سريعة التعلم جداً، حتى إنه أصبح من الصعب أن ينقصها شيء في حياتها لكونها من دون ذراعين".

ونظراً لتفوق إيمان في استخدام قدميها بدلا من يديها مثل أقرانها، ألحقها والدها بحضانة قريبة من المنزل، حيث تعلمت فيها مبادئ القراءة، وأظهرت قدرتها على الكتابة بخط جميل بقدمها، وهو ما شجع والدها على أن يُصرّ على التحاق ابنته بأقرب مدرسة لمنزله.

وعندما وجد أن القوانين تمنع دخول الأطفال المعاقين مثل إيمان المدارس العامة، رفض ذلك التمييز، وراح يشكو للمسؤولين الظلمَ الواقع على ابنته وأمثالها، ويطالب بحقها في أن تتعلم مثل أقرانها، خاصةً أنها تتقن الكتابة بقدمها، وتحفظ كثيراً من القرآن.

بسم الله
وعن التحاقها بالمدرسة يقول والد إيمان: "تقدمت بشكاوى لكل المسئولين، ورغم عدم درايتي الكاملة، ذهبت إلى مبنى وزارة التربية والتعليم، وطلبت مقابلة الوزير، وتقدمت إليه بشكوى عن حال ابنتي، وأمام إلحاحي أمر بتشكيل لجنة لاختبار إيمان على أرض الواقع، والتأكد من أنها تستطيع بقدميها أن تكتب وتقوم بكل المهام المطلوبة في العملية التعليمية مثل الأسوياء، وأمام اللجنة التي شكلها الوزير كتبت إيمان "بسم الله الرحمن الرحيم، اسمي إيمان رشاد ربيع"، وهو ما أبهر كل أعضاء اللجنة الذين أصدروا قرارهم بالتحاق إيمان بالمدرسة.

وداخل فصول مدرسة "دريسة بني سلامة" الابتدائية راحت إيمان منذ أول يوم التحقت فيه بالمدرسة تبهر مدرسيها بحضورها القوي، وقدراتها على الكتابة بخط جميل، وهو ما أهَّلها لأن تصبح واحدة من الأوائل على مدرستها.

إلى جانب تفوقها الدراسي فقد برعت إيمان الرسم منذ عرفت كيف تمسك بالفرشاة بقدميها، وراحت ببراعة ترسم لوحات حصدت بها جوائز ضمن مسابقات تم تنظيمها على مستوى الجمهورية.

حلم الطب
ومع تفوقها الدراسي وموهبتها في الرسم، تبدو إيمان داخل جدران منزلها المتواضع طفلة مثل كل الأطفال لا تشعر بأنها ينقصها شيء عنهم، فهي تلعب مع أخويها، كذلك لا تعتمد إلا على نفسها في قضاء حاجياتها الأساسية، فهي تتناول الطعام، وتمشط شعرها، وتستخدم "الريموت كونترول" للتنقل بين قنوات التلفزيون، الأمر الذي جعلها تشيع روح السعادة داخل جدران منزلها الصغير، وتكون مصدرا للأمل والتفاؤل لأبويها وإخوتها الصغار.

وعن أحلامها تقول إيمان: "أتمنى أن يصبح عندي كمبيوتر أنا وإخوتي حتى أستفيد به في دراستي، وأحلم في المستقبل بأن أصبح طبيبة، وأعرف أن كلية الطب لا يلتحق بها إلا المتفوقون، وأنا متفوقة جدا في فصلي، ودائما ضمن الأوائل، وأتمنى أن أسعد أبي وأمي وإخوتي بأن أصبح "حاجة كبيرة".

ويلتقط والدها الحديث قائلا: "أملي في الله كبير بأن تصبح أول طبيبة من دون ذراعين"، لكنه أعرب عن أمله أيضا في أن يجد جهة تساعد ابنته في إجراء عملية زراعة أطراف صناعية حتى تخفف من معاناتها.







التوقيع

طفلة أنا رغم كبري امرأة أنا بقلب طفلة
أمضي في صمت إلى عالمي المجهول
لا يشدني إليه سوى ضحكاتك
همساتك ،، حنانك ،، عذب أنفاسك
طفله أنا برغم كل من حولي
طفلة تحضن ماضيها لتصل إلى مستقبلها معك
طفلة أنا وحلمي يغفو من بعيد
أتسائل هل يا ترى ما أعيشه حلماً ،، أم حقيقةً ترى النور قريباً ،،
حلمٌ جميل ،،
ولكن الأجمل أن ترى في حلمك من يشبهك في الروح وصفاء القلب ودفء المشاعر ،،
امرأةٍ كانت ولا تزال تُــــــــحِبُكَ بمشاعر طفلة ،،

رد مع اقتباس
قديم 28-06-2010, 01:11 AM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
مشرف عام

الصورة الرمزية مصــ سما ــر
إحصائية العضو







مصــ سما ــر is on a distinguished road
 

مصــ سما ــر غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : عيون القمر المنتدى : الإعاقة الحركية
افتراضي

أمام هذه الطفلة لا أقول إلا سبحان الله ، فقد أخذ الله شيئا وعوضها بأشياء أخرى كثيرة

بارك الله فيها وعوضها خيرا من ذراعيها

شكرا عيون القمر

ولعل هذا الخبر يبعث على بث الأمل والتفاؤل في قلوب المعاقين






التوقيع

رد مع اقتباس
قديم 29-06-2010, 10:31 PM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
عيون القمر
عضو ماسي

الصورة الرمزية عيون القمر
إحصائية العضو







عيون القمر is on a distinguished road
 

عيون القمر غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : عيون القمر المنتدى : الإعاقة الحركية
افتراضي

اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مصــ سما ــر [ مشاهدة المشاركة ]
أمام هذه الطفلة لا أقول إلا سبحان الله ، فقد أخذ الله شيئا وعوضها بأشياء أخرى كثيرة


بارك الله فيها وعوضها خيرا من ذراعيها

شكرا عيون القمر


ولعل هذا الخبر يبعث على بث الأمل والتفاؤل في قلوب المعاقين


ياهلا فيك سمانا

شكرا لمرورك ومتابعتك الدائمة دمت بخير






التوقيع

طفلة أنا رغم كبري امرأة أنا بقلب طفلة
أمضي في صمت إلى عالمي المجهول
لا يشدني إليه سوى ضحكاتك
همساتك ،، حنانك ،، عذب أنفاسك
طفله أنا برغم كل من حولي
طفلة تحضن ماضيها لتصل إلى مستقبلها معك
طفلة أنا وحلمي يغفو من بعيد
أتسائل هل يا ترى ما أعيشه حلماً ،، أم حقيقةً ترى النور قريباً ،،
حلمٌ جميل ،،
ولكن الأجمل أن ترى في حلمك من يشبهك في الروح وصفاء القلب ودفء المشاعر ،،
امرأةٍ كانت ولا تزال تُــــــــحِبُكَ بمشاعر طفلة ،،

رد مع اقتباس
قديم 30-06-2010, 09:21 PM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
زين
عضو شرف

الصورة الرمزية زين
إحصائية العضو







زين is on a distinguished road
 

زين غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : عيون القمر المنتدى : الإعاقة الحركية
افتراضي

تحياتي قمر

فعلا الإرادة تغلب كل إعاقة

الإعاقة الحقيقية في الروح لا في الجسم، وفي القلب لا في الجوارح

حمى الله الطفلة "إيمان"، وأخذ بيدها لتحقيق أمانيها

ورضي الله عن والديها اللذين احتملا الابتلاء وعملا على تحسين وضع طفلتهما ما وجدا إلى ذلك سبيلا

يسعد مسا الكل







التوقيع

رد مع اقتباس
قديم 30-06-2010, 09:44 PM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
عيون القمر
عضو ماسي

الصورة الرمزية عيون القمر
إحصائية العضو







عيون القمر is on a distinguished road
 

عيون القمر غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : عيون القمر المنتدى : الإعاقة الحركية
افتراضي

اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة زين [ مشاهدة المشاركة ]
تحياتي قمر

فعلا الإرادة تغلب كل إعاقة

الإعاقة الحقيقية في الروح لا في الجسم، وفي القلب لا في الجوارح

حمى الله الطفلة "إيمان"، وأخذ بيدها لتحقيق أمانيها

ورضي الله عن والديها اللذين احتملا الابتلاء وعملا على تحسين وضع طفلتهما ما وجدا إلى ذلك سبيلا

يسعد مسا الكل

ربنا يخليك زين

اللهم آآآآآمين

شكرا لمرورك الرائع

ادامك الله






التوقيع

طفلة أنا رغم كبري امرأة أنا بقلب طفلة
أمضي في صمت إلى عالمي المجهول
لا يشدني إليه سوى ضحكاتك
همساتك ،، حنانك ،، عذب أنفاسك
طفله أنا برغم كل من حولي
طفلة تحضن ماضيها لتصل إلى مستقبلها معك
طفلة أنا وحلمي يغفو من بعيد
أتسائل هل يا ترى ما أعيشه حلماً ،، أم حقيقةً ترى النور قريباً ،،
حلمٌ جميل ،،
ولكن الأجمل أن ترى في حلمك من يشبهك في الروح وصفاء القلب ودفء المشاعر ،،
امرأةٍ كانت ولا تزال تُــــــــحِبُكَ بمشاعر طفلة ،،

رد مع اقتباس
قديم 07-07-2010, 09:10 PM رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
عبد الواحد
عضو نشيط
إحصائية العضو







عبد الواحد is on a distinguished road
 

عبد الواحد غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : عيون القمر المنتدى : الإعاقة الحركية
افتراضي

شكرا لكى عيون القمر على طرح مثل هذه الموضوعات التى تبث فينا روح الامل







رد مع اقتباس
قديم 07-07-2010, 10:11 PM رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
عيون القمر
عضو ماسي

الصورة الرمزية عيون القمر
إحصائية العضو







عيون القمر is on a distinguished road
 

عيون القمر غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : عيون القمر المنتدى : الإعاقة الحركية
افتراضي

اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الواحد [ مشاهدة المشاركة ]
شكرا لكى عيون القمر على طرح مثل هذه الموضوعات التى تبث فينا روح الامل

اهلا فيك عبد الواحد

شكرا لمرورك وتواصلك

دمت بخير






التوقيع

طفلة أنا رغم كبري امرأة أنا بقلب طفلة
أمضي في صمت إلى عالمي المجهول
لا يشدني إليه سوى ضحكاتك
همساتك ،، حنانك ،، عذب أنفاسك
طفله أنا برغم كل من حولي
طفلة تحضن ماضيها لتصل إلى مستقبلها معك
طفلة أنا وحلمي يغفو من بعيد
أتسائل هل يا ترى ما أعيشه حلماً ،، أم حقيقةً ترى النور قريباً ،،
حلمٌ جميل ،،
ولكن الأجمل أن ترى في حلمك من يشبهك في الروح وصفاء القلب ودفء المشاعر ،،
امرأةٍ كانت ولا تزال تُــــــــحِبُكَ بمشاعر طفلة ،،

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Loading...


Powered by vBulletin® Version 3.8.8 Alpha 1
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.

تعريب » شبكة عرب فور هوست