التعليمات التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

لا مكان للعنصرية في هذا المنتدى فالكل سواسية ، كما يمنع منعا باتا التطرق للآراء السياسية و قوانين الدول أو التحدث في الشؤون الخاصة للشعوب ، ولتفعيل الاشتراك .. الرجاء مراسلة الإدارة على البريد التالي : almualem_s@hotmail.com


العودة   منتديات السبورة > القسم العام > السبورة الاقتصادية > الشؤون الإقتصادية للدول العربية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 07-03-2009, 07:08 AM
 
عاشقة المطر عاشقة المطر غير متواجد حالياً
عضو

 
بيانات :- عاشقة المطر
 
عاشقة المطر is on a distinguished road
افتراضي صرعة الـ SMS الاقتصادي: بين الأخبار والإشاعات خيط


صرعة الـ SMS الاقتصادي: بين الأخبار والإشاعات خيط






كونا - مع تسارع وتيرة التطورات التكنولوجية بات بمقدور الاشخاص العاديين قبل المتخصصين في مجال الاعلام معرفة الأخبار فور حدوثها، مما يعني تقليص فرصة الاشتياق الى مشاهدة التلفاز او حتى سماع أو قراءة الاخبار.
هذا الامر اصبح الآن أكثر رواجا بعدما اختمرت الفكرة في أذهان البعض للاعلان عن تقليعة ارسال الاخبار عبر الهاتف النقال، خصوصا للمتداولين في سوق الكويت للاوراق المالية (البورصة ) لمعرفة أخبار الشركات التي تسهل لهم أخذ القرارات الاستثمارية المتعلقة بالبيع او الشراء، الامر الذي اشعل زيادة البحث عن الاخبار.
وما بين أخبار رياضية وأخرى اقتصادية وبرلمانية، تعج الصحف المحلية حاليا باعلانات لأشخاص ينافسون وكالات اعلامية او تلفزيونات لعرض سلعتهم بطريقة اسرع من أي مؤسسة اعلامية، مما يفتح الباب أمام صدق او صحة المعلومات التي يتم بثها،
الامر الذي يزيد الاشتياق للمساهمة في هذه الخدمات التكنولوجية.
وسألت وكالة الأنباء الكويتية (كونا) مسؤولين في بعض الشركات لتستطلع آراءهم بشأن مدى استفادتهم من هذه الخدمات.
في البداية، قال رئيس مجلس الادارة في شركة الخليج للوساطة المالية خالد الصالح «نحن كشركة وساطة مالية لا نعتمد على ما يأتى من أخبار متعلقة بالسوق على الهاتف النقال لأن الامر قد يحمل مخاطر لعملائنا، ولذا لا نلتفت اليها بتاتا».
وأضاف الصالح ان هذه الأخبار قد تحمل إشاعات تفيد مصلحة البعض، وقد تضر بالبعض الآخر، مما يعني أن الاعتماد عليها قد يؤثر في القرارات الاستثمارية للمتداولين، داعيا صغار المتداولين الى عدم الالتفات الا للأخبار الرسمية التي تصدر عن ادارة البورصة.
ومن جهته، رأى رئيس البنك الصناعي عبدالمحسن الحنيف أن الخدمة تعطي معلومات سريعة، اي قبل نشرها في اليوم التالي على صدر صفحات الجرائد، وهي تعد جرعة مفيدة للبعض كما انها مفيدة للمهتمين بشركات مدرجة في البورصة.
وأضاف الحنيف انه عادة ما تكون الأخبار المقدمة من هذه الخدمة لا علاقة لها بقرار استثماري للمسؤولين ولكنها في الوقت ذاته قد ترشده الى مؤشر ما يعينه على اتضاح الرؤية أمامه.
وتمنى الاهتمام أكثر بهذه الخدمة لانها ستكون المستقبل الناجح للاخبار مما يقلص من الاعتماد على مطالعة التلفاز او قراءة الصحف بحثا عن المعلومة.
وقال رئيس مجلس الادارة العضو المنتدب في شركة المقاولات والخدمات البحرية هشام العتيبي «لست مشتركا في مثل هذه الخدمات التي تعطي وجبات اخبارية في اللحظة سواء كانت تتعلق باخبار بورصة او غير ذلك، ولكن لا مانع من مثل هذه الخدمات بشرط أن تكون موثوقة».
وأضاف العتيبي «اما اذا كانت هذه الاخبار من شبكات أخرى او من بعض الاشخاص الذين يبثونها بغرض توفير المعلومات مقابل دفع مبلغ مادي، فلا بد من أن تكون هناك صيحة تحذير من تلقيها».
واوضح ان «مثل هذه الخدمات معترف بها في العالم وليس في الكويت فقط، ولكنها تكون معروفة وموثوقة المصدر، وهي تلقى رواجا ولكن في الكويت تحتاج الى بعض التنظيم».
أما رئيس مجلس الادارة العضو المنتدب في شركة المجموعة المالية الكويتية حسين العتال فقال ان «الفكرة جيدة بشرط أن تكون شفافة ولا تخدم اشخاصا معينين من دون غيرهم، علاوة على ضرورة تحري الدقة قبل بث الأخبار لضمان نجاحها وتعميمها على اكبر عدد ممكن حيث ان 30 في المائة منها قد تنقصها الدقة».
وأضاف العتال أن معظم المسؤولين يستفيدون من الاخبار فور وقوعها سواء كانت اقتصادية او سياسية، اذ يتعذر على البعض مشاهدة التلفاز أو مطالعة الصحف في بعض الأوقات.


تسلموا ويسلم غاليكم

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 07:46 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8 Alpha 1
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.

تعريب » شبكة عرب فور هوست

upgrade by : tablat.co.cc
 

المواضيع و التعليقات والتعقيبات المنشورة لا تعبر عن رأي " مجلة المعلم  و منتديات السبورة "   ولا تتحملان أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر، وللإبلاغ عن أي تعليق مخالف يرجى الضغط على زر " تقرير بمشاركة سيئة " أسفل كل تعليق .. أو مراسلة الإدارة على البريد : almualem_s@hotmail.com