العودة   منتديات السبورة > القسم العام > السبورة العامة > حقوق الإنسان

إضافة رد

قديم 15-08-2011, 01:50 AM   #1
ضيف

  مشاهدة ملفه الشخصي البحث عن كافة المشاركات المكتوبة بواسطة غسان النعامي إرسال رسالة خاصة إلى غسان النعامي


الصورة الرمزية غسان النعامي
 
تاريخ التسجيل: Aug 2011
رقم العضوية: 20225
المشاركات: 28
التقييم: معدل تقييم المستوى: 0
غسان النعامي is on a distinguished road
افتراضي حول عدم مساواة المرأة للرجل في الميراث في الإسلام

أما فيما يتعلق بالزعم بعدم مساواة المرأة للرجل في الميراث فهو زعم يتناقض المبدأ الأصلي في المساواة الثابت في الإسلام فيما بين حقوق النساء والرجال والذي نقلنا فيه من قبل قول القرآن ولهن مثل الذي عليهن بالمعروف أي من الحقوق وللرجال عليهن درجة وقد حدد القرآن بنفسه هذه الدرجة وذلك بنصوص صريحة في رئاسة الأسرة وتحمل مسئولياتها في الإنفاق تبعا لما بني عليه تكوين الرجل من خصائص تجعله في الأصل أرجح في حمل هذه المسئولية الاجتماعية الثقيلة وليس في ذلك كما ترون إلا عبء ثقي ل وضع على عاتق الرجل وحررت منه المرأة من دون أن يكون في ذلك مساس في مساواة المرأة للرج ل في الكرامة وفي الحقوق وفي ذلك منتهى العدل والابتعاد عن الظلم بين النوعين من الذكوروالاناث وقد جاء في القرآن في ذلك ما كنا نقلناه من قبل الرجال قوامون على النساء أي ب الرئاسة والإنفاق وذلك بما فضل الله بعضهم على بعض وبما أنفقوا من أموالهم
أما القول بعد ذلك بعدم مساواة المرأة للرجل اعتمادا على ما جاءفي القرآن الكريم من الجهر بأن للذكر مثل حظا لأنثيين فهو أولا ليس مطلقا في جميع الحالات وإنما يجري في بعض الحالات لأسباب أساسية تتعلق بإقامة العدل نفسه بين الذكور والإناث وقد نص القرآن الكريم
أولا على المساواة في الإرث بين الأم والأب من ولدهما فيما إذا كان لولدهما أولاد ذكور
ثانياعلىالمساواة في الإرث بين الأخت والأخ لأم إذا لم يكن لأخيهما أصل من الذكور ولا فرع وارث وفي ذلك كما نرى مساواة في الإرث بين الرجال والنساء
غير أن هذا المبدأ قد يعدل عنه كما أشرنا إليه من قبل تحقيق العدالة أيضا وفي حالات حددها القران وذلك كما يلي
أولا في حالة وجود أولاد للمنوفي فتكون القاعدة عندئذ بينهم للذكر مثل حظ الأنثيين ويلحق بها حالات أخرى مشابهة
ثانيا في حالة الزوجين فالزوج يرث من زوجته ضعف ما ترثه هي منه
أما العلة في الحالة الأولى وهي عدم المساواة في الإرث بين أولاد المتوقي وفي أمثالهم من الحالات المشابهة لهامن حالات التعصيب فهي مسئولية الإنفاق عندا لاقتضاء على من تبقى من أسرة المتوقي ونحو ذلك وهذه المسئولية تقع على عاتق الذكور دون الإناث ولذلك يرث الذكور عند ئد على أساس قاعدة للذكر مثل حظ الأنثيين وليس من العدل ان تعطى الأنثى مثل حصة الذكر وهو يتحمل الإنفاق مالا تتحمله الأنثى
وعلى هذا الأساس أيضا من العدالة يجري التوارث بين الزوجين حيث أن الزوج يرث من زوجته ضعف ما ترثه الزوجة منه وذلك لأن الزوج يكون مسئولا عن الاستمرار في الإنفاق على الأولاد بينما حين ترث الزوجة زوجها فهي غير مسئولة عن الإنفاق على الأولاد بل تكون نفقتها عند الاقتضاء قائمة على مسئولية الأولاد الذكور فيما ملكوه أو ورثوه من أبيهم
ويتضح من كل ذلك أنه ليس من الصحيح الزعم القائل بعدم مساواة المرأة للرجل في الميراث مطلقا وأن هذا المبدأ إذا لم يعمل به مباشرة أحيانا فذلك عملا بمبدأ العدالة والمساواة في حالات المسئولية في الإنفاق الملقاة على عاتق الذكور دون الإناث وفقا للقاعدة الشرعية الغنم بالغرم أو الغرم بالغنم أي أن الإنسان إنما يعطي على حسب مسئوليته

غسان النعامي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 15-08-2011, 03:17 AM   #2
عضو برونزي

  مشاهدة ملفه الشخصي البحث عن كافة المشاركات المكتوبة بواسطة دلع11 إرسال رسالة خاصة إلى دلع11


الصورة الرمزية دلع11
 
تاريخ التسجيل: Jul 2011
رقم العضوية: 20174
المشاركات: 1,148
التقييم: معدل تقييم المستوى: 9
دلع11 is on a distinguished road
افتراضي

لقد جاء الإسلام بقيم ومبادئ ترفع من مكانة المرأة وتصون لها كرامتها، ولكن ظهر الخطر وصوبت السهام ضد الإسلام والمسلمين، قال تعالى: {يريدون أن يطفئوا نور الله بأفواههم ويأبى الله إلا أن يتم نوره ولو كره الكافرون} [التوبة: 32].

فأما عن الميراث وكونه نصف ميراث الرجل في بعض الحالات، فقد قابل الإسلام هذا الأمر بما يعادله في حق الرجل، فقد ألزم الشرع الكريم الرجل بالإنفاق على المرأة، في كل طور من أطوار حياتها، فالبنت في مسؤولية أبيها أو أخيها أو من يقوم مقامهما، والزوجة نفقتها على زوجها، ولا نفقة عليها، وقد قرر الله -تعالى- ذلك بقوله: {الرجال قوامون على النساء بما فضل الله بعضهم على بعض وبما أنفقوا من أموالهم} [النساء: 34]. وفي بعض الحالات قد يفوق ميراث المرأة ميراث الرجل بحسب القرابة، فليس الأمر دائمًا أن يكون ميراثها نصف ميراث الرجل.

اهلا بك اخي الكريم في منتديات السبورة
ولك كل الشكر والتقدير على موضوعك الهادف
تحياتي وتقديري

دلع11 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 09:35 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8 Alpha 1
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.

تعريب » شبكة عرب فور هوست

المواضيع والمشاركات المطروحة تمثل رأي كاتبها وهو مسؤول عنها ولا تتحمل إدارة المنتدى أدنى مسؤولية

تصميم العروبة