الإرشاد والتوجيه الطلابي يهتم بقضايا التوجيه والإرشاد .. و يهدف الى تبادل الخبرات بين المرشدين

إضافة رد

قديم 05-06-2011, 02:39 PM   #1
ضيف

لايوجد

تاريخ التسجيل: Apr 2011
رقم العضوية: 20081
المشاركات: 25
التقييم:
ابراهيم الدريعي is on a distinguished road
افتراضي السلحفاة والطفل

السلحفاة والطفل
يقال إن أحد الأطفال كان يملك سلحفاة صغيرة يلعب بها ويمازحها ، كعادة الأطفال يحبون مثل هذه الأشياء وفي إحدى المرات أدخلت السلحفاة رأسها الصغير في قلنسوتها وهي عبارة عن جلدة قاسية تغطي ظهرها لحمايتها من البرد والصدمات المؤلمة ، فأراد الطفل منها أن تخرج رأسها من قلنسوتها فرفضت فصرخ عليها ولكنها لم تخرج رأسها فحاول الطفل مرارا وغضب وزمجر وعصب عليها، لماذا هذه السلحفاة لم تستجب لأمره ؟، المهم أن والده كان قريبا منه ، فقال له: تعال عندي وأحضر سلحفاتك معك فحملها الطفل وجاء بها إلى والده فقام الوالد وكان يشعل النار ليصنع القهوة عليها فأحضر خشبة فيها نار وقربها منها فأحست السلحفاة بالدفء والراحة فأخرجت رأسها دون أن يتكلم الوالد بكلمة واحدة ،والطفل يشاهد والده وهو يفعل ذلك، ثم قال للطفل انظر يابني هذه السلحفاة عندما تحس بالخطر أو البرد تدخل رأسها في قلنسوتها ولا تخرجه إلا بمحض إرادتها عندما تحس بالدفء والأمان ، فلاحظ أنها لما أحست بالدفء والأمان أخرجت رأسها ، وكونك صرت تزمجروتصرخ عليها وترفع صوتك عليها فقد حسستها أنها ليست في مكان آمن فاحترست لنفسها وأبقت رأسها في داخل قلنسوتها من الخوف فهي لم تحس بالدفء والأمان معك فصارت تعاند ولا تستجيب إلا لمن يشعرها بالدفء والأمان .
نعم رفع الصوت وأخذا لأشياء بالقوة من الأطفال أسلوب فاشل في تربيتنا مع أولادنا ، فهم يعاندونا لالأنهم يكرهون السماع لأوامرنا ولكن لأننا نستخدم معهم أساليب تربوية غير سليمة ، بعض الأمهات تشتكي لي من طفلها الصغير ذي الأريع سنوات بأنه يعاندها ولا يستجيب لطلباتها مع أنها تدلله وتلبي جميع طلباته ، فقالت لي مرة إنني أضربه وأدعو عليه فيعاندني ويتمرد علي ، والطفل المعاند لايخلومن عدة أمور هي: إما أنه مدلل للغاية وجميع طلباته مجابة فليس لديه مايدفعه للطاعة فهو يأخذ ولا يعطي ( أناني) أو لأنه يعامل بقسوة وبشدة لاسيما عندما يراد منه فعل شيء معين، أو أن والدته عنيدة فتعلم منها العناد والأطفال يتعلمون مما يعايشون.
وخلاصة هذا الموضوع أن على المربي أن يراعي مستوى تفكير الطفل ويقدر مشاعره وينزل إلى مستواه ولا يرفع صوته آمرا أو ناهيا ، فالأطفال يستجيبون لمن يبتسم في وجوههم ويتحدث إليهم بهدوء ، ويفسح لهم المجال ليعبروا عن مشاعرهم ، وينبغي للطفل أن يتعلم منذ الصغر كيف يحاور؟ وكيف يناقش ؟ كيف يأخذ حقه وكيف يطرح رأيه؟ ليتعود على أسلوب الحوار الجميل منذ صغره ليكون هذا ديدنه في حل مشكلاته المستقبلية عندما يكبر ويشتد عوده، فليس هناك طفل مشكل في سلوكه إنما الإشكال في طريقتنا في التعامل معه .
نحن لسنا –مع الأسف- نماذج نمنح أبناءنا الأساليب الراقية ليتعلموا منا الصفات الحميدة التي نريد غرسها في نفوسهم ، وما دمنا كذلك فينبغي لنا ألا نشتكي من سؤ تصرفاتهم ، يجب أن نتعلم أولا : الأساليب ألجميله في تعديل السلوك لنرقى إلى المستوى المثالي في التربية ، التربية بالقدوة والنمذجة أسلوب رائع يتعلم منه الطفل السلوك السوي ، وهوأحد أساليب المدرسة السلوكية ، لقد كان رسول الهدى –صلى الله عليه وسلم – يعلم أصحابه بالقدوة فلا يأمرهم بشيء لم يفعلوه ولا ينهاهم عن شيء فعلوه وقد شهد له بذلك خادمه الصحابي الجليل أنس بن مالك –رضي الله عنه- أنس هذا فضل أن يبقى عند رسول الله وفي خدمته على أن يذهب مع أبيه وعمه عندما جاءا يطلبانه من رسول الله –صلى الله عليه وسلم-، لأنه رأى من رسول الله القدوة الصالحة والنموذج الحي والتعامل الجيد ، الذي لن يجده عند غير ه ، والله الهادي إلى سواء السبيل.

ابراهيم الدريعي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-06-2011, 01:50 AM   #2
مشرف عام

  مشاهدة ملفه الشخصي البحث عن كافة المشاركات المكتوبة بواسطة مصــ سما ــر إرسال رسالة خاصة إلى مصــ سما ــر


الصورة الرمزية مصــ سما ــر
 
تاريخ التسجيل: Sep 2004
رقم العضوية: 1058
المشاركات: 18,817
التقييم:
مصــ سما ــر is on a distinguished road
افتراضي

قصة تربوية رمزية ترشدنا الطريقة المثلى في معاملة الأطفال

فالتعامل مع الأطفال فن ، من لا يتقنه انحرف بهم لطريق مظلم ترجع عواقبه السيئة على كليهما

شكرا معلمنا الكريم على القصة الهادفة


الـتـوقـيـع






مصــ سما ــر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 18-06-2011, 05:53 PM   #3
ضيف

لايوجد

تاريخ التسجيل: Apr 2011
رقم العضوية: 20081
المشاركات: 25
التقييم:
ابراهيم الدريعي is on a distinguished road
افتراضي

سما مصر
أشكرك من الأعماق على تفضلك بالرد الجميل على هذا الموضوع ، الله يعطيك ألف عافية ، تقبلي مودتي واحترامي.

ابراهيم الدريعي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 25-12-2012, 06:58 PM   #4
ضيف

لايوجد

تاريخ التسجيل: Dec 2012
رقم العضوية: 23237
المشاركات: 4
التقييم:
لورين is on a distinguished road
افتراضي

اللهم انفعنا بما علمتنا

لورين غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 11:27 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8 Alpha 1
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.

تعريب » شبكة عرب فور هوست

المواضيع والمشاركات المطروحة تمثل رأي كاتبها وهو مسؤول عنها ولا تتحمل إدارة المنتدى أدنى مسؤولية

تصميم العروبة