العودة   منتديات السبورة > القسم العام > السبورة الثقافية والأدبية

السبورة الثقافية والأدبية شعر - نثر - قصص أدبية

إضافة رد

قديم 29-07-2016, 05:14 PM   #1
عضو متميز

لايوجد

تاريخ التسجيل: Feb 2005
رقم العضوية: 10559
المشاركات: 780
التقييم:
طالب معرفة is on a distinguished road
افتراضي ( الجزء الأخير من المناظرة ) عمر بن معد يكرب الزبيدي والحارث بن ظالم المري أمام كسرى أنو شروان.

( الجزء الأخير من المناظرة ) عمر بن معد يكرب الزبيدي والحارث بن ظالم المري أمام كسرى أنو شروان.

ثم قام عمرو بن معد يكرب الزبيدي فقال: إنما المرء بأصغريه قلبه و لسانه فبلاغ المنطق الصواب، و ملاك النجدة الارتياد، و عفو الرأي خير من استكراه الفكرة، وتوقيف الخبرة خير من اعتساف الخيرة، فاجتبذ طاعتنا بلفظك و اكتظم بادرتنا بحلمك، و ألن لنا كنفك يسلس لك قيادنا، فإنا أناس لم يوقس صفاتنا قراع مناقير من أراد لنا قضما، و لكن منعنا حمانا من كل من رام لنا هضما.

ثم قام الحارث بن ظالم المري فقال: إن من آفة المنطق الكذب، ومن لؤم الأخلاق الملق، و من خطل الرأي خفة الملك المسلط، فإن أعلمناك أن مواجهتنا لك عن ائتلاف، و انقيادنا لك عن تصاف، فما أنت لقبول ذلك منا بخليق، و لا لاعتماد عليه بحقيق، و لكن الوفاء بالعهود، و إحكام و لث العقود، و الأمر بيننا و بينك معتدل، ما لم يأت من قبلك ميل أو زل، قال كسرى: من أنت؟ قال: الحارث بن ظالم، قال: إن في أسماء آبائك لدليلا على قلة وفائك،و أن تكون أولى بالغدر، و أقرب من الوزر، قال الحارث: إن في الحق مغضبة، و السرّ في التغافل، ولن يستوجب أحد الحلم إلا مع القدرة، فلتشبه أفعالك مجلسك، قال كسرى: هذا فتى القوم، ثم قال: قد فهمت ما نطقت به خطباؤكم، وتفنن فيه متكلموكم، ولولا أني أعلم أن الأدب لم يثقف أودكم، ولم يحكم أمركم، و أنه ليس لكم ملك يجمعكم، فتنطقون عنده منطق الرعية الخاضعة الباخعة: فنطقتم بما استولى على ألسنتكم و غلب على طباعكم لم أجز لكم كثيرا ما تكلمتم به، و إني لأكره أن أجبه وفودي، أو أحنق صدورهم. و الذي أحب من إصلاح مدبركم و تألف شواذكم، و الإعذار إلى اله فيما بيني و بينكم وقد قبلت ما كان في منطقكم من صواب و صفحت عما كان فيه من خل، فانصرفوا إلى ملككم فأحسنوا مِزارته و التزموا طاعته و اردعوا سفهاءكم و أقيموا أودهم، و أحسنوا أدبهم، فإن في ذلك صلاح العامة.

الحمد الله الذي بلّغني الوفاء بوعدي أن نقلت إليكم مناظرة العرب لكسرى أنوشروان كما قرأتها إلا أن تكون كلمة سقطت سهوا مني أو حرفا أخطأته يدي و عيني.
و صلى الله على سيّدنا محمّد و على آله وصحبه أجمعين، وسلّم تسليما،،،،،،

الـتـوقـيـع



وطن جمُّ المفاخر .... وجدير باهتمام....

هو في الأرض جزائر .... وهْوَ في القلب غرام....



طالب معرفة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 31-07-2016, 10:09 AM   #2
إداري

  مشاهدة ملفه الشخصي البحث عن كافة المشاركات المكتوبة بواسطة الـفـهـد الـعـربـي إرسال رسالة خاصة إلى الـفـهـد الـعـربـي


الصورة الرمزية الـفـهـد الـعـربـي
 
تاريخ التسجيل: Jun 2004
رقم العضوية: 33468
المشاركات: 73
التقييم:
الـفـهـد الـعـربـي is on a distinguished road
إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى الـفـهـد الـعـربـي
Thumbs up

قيل قديما على لسان طرفة بن العبد :
إن كنت في حاجة مرسلا ::: فأرسل حكيما ولا توصه

فهذا مافعله النعمان بن المنذر عندما أرسل تلك الوفود إلى كسرى الفرس ، أحسن كثيرا في اختيار الرجال الموفودين ، فلم يكونو من عامة الناس ولا من جهلائها ، صارحو كسرى بأدب ولم ينافقوه ولم يخافوه ..

* * * * *

و إن من محاسن الأخلاق "الوفاء بالوعود" ، وهي من صفات الرجال ..
أخي طالب معرفة .. لم أستطع قول أكثر من ذلك ،،،
دمت بكل ود ...


الـتـوقـيـع



.

" إذا خرجتْ الكلمة من القلب دخلت القلب ، وإذا خرجتْ من اللسان لم تتجاوز الآذان "


***************
.
" ابــتــســم ولو فـي عــيـنـك ألـفُ دمعـة "
.



الـفـهـد الـعـربـي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-08-2016, 02:56 AM   #3
عضو متميز

لايوجد

تاريخ التسجيل: Feb 2005
رقم العضوية: 10559
المشاركات: 780
التقييم:
طالب معرفة is on a distinguished road
افتراضي

أي نعم ،،،، أخي الكريم
يقال : الاختيار جزء من العقل، ورسل النعمان يؤكدون المقولة.
قيل لفيلسوف: أي الرسل أنجح؟
قال: الذي له جمال وعقل.
وقال لقمان لابنه: يابني لا تبعث رسولا جاهلا، فإن لم تجد حكيما عارفا، فكن رسول نفسك.
**************
شكرا أخي الشهم،، الرَّجُلللل

الـتـوقـيـع



وطن جمُّ المفاخر .... وجدير باهتمام....

هو في الأرض جزائر .... وهْوَ في القلب غرام....



طالب معرفة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-08-2016, 03:47 PM   #4
ضيف

لايوجد

تاريخ التسجيل: Jul 2016
رقم العضوية: 33520
المشاركات: 28
التقييم:
أخت أخوها is on a distinguished road
افتراضي

مناظرة يتضح فيها عزة وحكمة النعمان بن المنذر في رده على كسرى وكذلك في حسن اختياره للوفود


جزاك الله خيرا أخي طالب معرفة على مابذلته من جهد لنقلها في هذا الصرح الرائع

أخت أخوها غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-08-2016, 07:03 PM   #5
عضو متميز

لايوجد

تاريخ التسجيل: Feb 2005
رقم العضوية: 10559
المشاركات: 780
التقييم:
طالب معرفة is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أخت أخوها مشاهدة المشاركة
مناظرة يتضح فيها عزة وحكمة النعمان بن المنذر في رده على كسرى وكذلك في حسن اختياره للوفود


جزاك الله خيرا أخي طالب معرفة على مابذلته من جهد لنقلها في هذا الصرح الرائع



عزّة عربية صقلها الإسلام فأنتجت خير رجال الأرض عبرالتاريخ، انتصروا على كسرى و أمثاله بفضل من الله ومنة منه.
وسأنقل إليكم قصّة الهرمزان ( قائد الجيش الفارسي ) و الفاروق عمر بن الخطاب رضي الله عنه.
أخت أخوها:
مرورك عطّر متصفحي
شكرا

الـتـوقـيـع



وطن جمُّ المفاخر .... وجدير باهتمام....

هو في الأرض جزائر .... وهْوَ في القلب غرام....



طالب معرفة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 10:19 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8 Alpha 1
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.

تعريب » شبكة عرب فور هوست

المواضيع والمشاركات المطروحة تمثل رأي كاتبها وهو مسؤول عنها ولا تتحمل إدارة المنتدى أدنى مسؤولية

تصميم العروبة