إضافة رد

قديم 31-12-2013, 06:47 PM   #1
مشرف عام

  مشاهدة ملفه الشخصي البحث عن كافة المشاركات المكتوبة بواسطة المعلم إرسال رسالة خاصة إلى المعلم


الصورة الرمزية المعلم
 
تاريخ التسجيل: Aug 2003
رقم العضوية: 159
المشاركات: 18,826
التقييم: معدل تقييم المستوى: 10
المعلم تم تعطيل التقييم
إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى المعلم
Post قبل أن تتقدم لها أو تقبلينه زوجاً

قبل أن تتقدم لها أو تقبلينه زوجاً
عبدالرحمن القرعاوي
صحيفة اليوم

الزواج مشروع عمر، وعلاقة ممتدة يفترض أن تبقى ما بقي الزوجان على قيد الحياة، ومما يساهم في استدامتها قناعة كل من الزوجين بفكرة الزواج، وبالطرف الآخر، لأن هناك من يتزوج ليس عن قناعة وإنما زوِّج (من باب زوجوه يعقل)، أو تزوج هو لأن الزواج استكمال لضرورة اجتماعية بينما هو لا حاجة له في النساء خِلقَة، أو تزوجها أو قبلت به لأن العرف فرض عليهما الزواج كونهما أقارب، أو قبلت به لأنه أخو زميلتها.
وثمة وصايا سريعة قبل اختيار الزوجة أو قبول الزوج، كتبتها من خلال كثير من الحالات التي مرت عليَّ:
- اعرفوا لماذا تتزوجون، كي تستطيعوا معرفة من تختارون.
- انتبهوا فإن قوة الدافع للزواج ربما تجعلكم تتغاضون عن سلبيات لا تستطيعون التعايش معها، وقد لاحظت ذلك لدى الشاب الصغير المندفع لفكرة الزواج، والفتاة الكبيرة الخائفة من فوات الفرصة.
- افتحوا كلتا العينين قبل الخطبة، وعينا واحدة بعد العقد؛ كي تبنوا علاقات زوجية ناجحة بالتحري، وتستمر بالتغاضي والعفو.
- لا تتساهلوا في موضوع التحري عن الخاطب؛ «واسألوا عنه: صديقا، وزميل عمل وجارا، وقريبا».
- لا تتزوجها لأنها (فقط) بنت فلان أو أخت فلانة، وأنتِ كذلك، بل تحروا عن ذات الشاب أو الفتاة، لابد أنكم تعرفون أن هناك الكثير من الإخوة والأخوات متباينون في خَلقهم وأخلاقهم ومستوى تدينهم.
قوة الدافع للزواج ربما تجعلكم تتغاضون عن سلبيات لا تستطيعون التعايش معها- أيتها الفتاة من حقك أن تردي الخاطب بحجة (سأكمل دراستي) لكن ثقي أن أكثرهم لن يكون رده (سأنتظرك)، فـ«إذا أتاكم من ترضون دينه وخلقه فزوجوه»
- لا تكوني ممن تركز في الزوج القادم وفي بيت الزوجية على أشياء تنقصها في بيت أهلها، وتغفل عن المواصفات العامة والهامة للزوج، كثير منهن تندم بعد فوات الأوان.
- التأخر في الزواج كابوس لبعض الفتيات وأهلهن، ولكن يجب ألا يكون هذا ضاغطا عليهم بقبول غير الكفء فيتجرعون الويلات.
- لا تتزوج إلا من تريد، ولا تتزوجي إلا من تريدين، ولا تُصروا على الزواج ممن لا يرغب والداكم.
- الزواج ليس مشروعا تجارياً أو ثقافيا، بل مشروعا يجب أن يقوم على المودة والرحمة والسكن، فلا تتقدم أو تقبلي (لمجرد) وجود توافق ثقافي أو اقتصادي.
- لا تقبلي مدمناً للمخدرات، أو تاركا للصلاة.
- لا تتزوجا بعد علاقة غير مشروعة، فالشك سيظل ملازما لأحدكما أو كليكما.
- لا تبن تصورك عنه بناء على ما نقلته لك أخته أو قريبته، فلن تذكر لك إلا إيجابياته وستبالغ فيها، رغبة فيك، وحبا لأخيها.
- فرقوا بين ما هو ضرورة وما هو رغبة وما هو كماليات في مواصفات من ترغبون الاقتران به، وتخلوا عن الكماليات إذا وجدت الضرورات والحاجيات، وتنازلوا عن بعض الحاجات في بعض الحالات.
- ولا تنسوا الدعاء والاستخارة.
الزواج حاجة، والتحري قبل اتخاذ القرار ضرورة.


الـتـوقـيـع



اللهم إني أسألك في صلاتي ودعائي ، بركة تطهر بها قلبي، وتكشف بها كربي ، وتغفر بها ذنبي ، وتصلح بها أمري وتغني بها فقري وتذهب بها شري , وتكشف بها همي وغمي ، وتشفي بها سقمي, وتجلو بها حزني ، وتجمع بها شملي ، وتبيض بها وجهي.
اللهم آمين .


*******************************

لم أؤاخذك بالجفاءِ لأَني *** واثق منك بالوداد الصَّريح

مجلة المعلم
كل الشكر والتقدير لمصممة التوقيع المعلمة الفاضلة أم نايف



المعلم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 12:57 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8 Alpha 1
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.

تعريب » شبكة عرب فور هوست

المواضيع والمشاركات المطروحة تمثل رأي كاتبها وهو مسؤول عنها ولا تتحمل إدارة المنتدى أدنى مسؤولية

تصميم العروبة