التسجيل التعليمات التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

لا مكان للعنصرية في هذا المنتدى فالكل سواسية ، كما يمنع منعا باتا التطرق للآراء السياسية و قوانين الدول أو التحدث في الشؤون الخاصة للشعوب ، ولتفعيل الاشتراك .. الرجاء مراسلة الإدارة على البريد التالي : almualem_s@hotmail.com


العودة   منتديات السبورة > القسم التربوي والتعليمي > التربية الخاصة > الإعاقة العقلية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 09-07-2010, 07:39 PM

الصورة الرمزية زين

 
زين زين غير متواجد حالياً
عضو شرف

 
بيانات :- زين
 
زين is on a distinguished road
افتراضي أم فلسطينية لخمسة معاقين تكرس حياتها لرعايتهم وتحلم بشفاعتهم


لم يعد مستغربا أن نرى أسرة مبتلاة بأكثر من طفل معاق، ومع ذلك تصبر وتحتسب، أما أن تصبر على تربية خمسة أطفال مصابين جميعا بالشلل الدماغي الكامل، ويعجزون عن قضاء أبسط حوائجهم، فهذا بالفعل أمر لافت. السيدة الفلسطينية نجوى حرز الله المقيمة في قرية "يعبد" شمال الضفة الغربية رزقت بالفعل بخمسة أطفال، جميعهم مصابون بالشلل الدماغي، ورغم ذلك فإنها تعيش صابرة على هذا البلاء، مؤملة أن يكونوا شفعاء لها يوم القيامة. وفي لقاء مع mBC تروي نجوى مشوار حياتها بالقول: "إن علامات المرض تظهر عند أولادي منذ سن مبكرة. فعندما يصل أحدهم عمر 6 سنوات تصبح لديه صعوبة في النطق، وحركة كثيرة لا إرادية، وبعدها بسنتين أو ثلاث يصابون بضمور العضلات ويفقدون بعدها قدرتهم على السير والحديث وخدمة أنفسهم؛ سواء بالأكل أو الشرب أو قضاء الحاجة". الابن الأكبر يوسف "21 عاما" واصل تعليمه حتى الصف الثاني الابتدائي، ولكن ما أن ظهرت عليه علامات الإعاقة حتى رفضته المدرسة، الأمر الذي دفع نجوى إلى إرساله لمركز يعتني بالمعاقين، وبقي هناك عدة سنوات؛ إلا أن حالته تطورت حيث أصيب مؤخرا بالعشا الليلي، الأمر الذي أقعده نهائيا عن الحركة. أما أنوار "17 عاما"، فعلى ذات الخط سارت، فما إن وصلت للصف الثاني الابتدائي حتى ظهرت عليها ذات العلامات، ودخلت رغم عنها قفص الإعاقة. مفاجأة وبعد إنجاب الطفلين يوسف وأنوار، قررت نجوى وزوجها جمال عدم الإنجاب قبل إجراء الفحوصات الطبية اللازمة، ومعرفة السبب وراء ما حدث لطفليهما. وبالفعل أجريا فحوصات شاملة بحثا عن العلة التي أصابت الطفلين، وكانت المفاجأة أن التحاليل أثبتت أنهما لا يعانيان من أي مشكلة صحية أو وراثية تؤدي إلى الإصابة بهذه الأمراض، وحينها نصحهما الأطباء بالإنجاب من جديد. وطيلة الحمل الجديد ظلت الأم تتردد على المختصين وتراقب وضع الجنين، حتى جاءت الابنة "ميمي" إلى الدنيا والتي تبلغ اليوم العاشرة من عمرها. ولأن الأم جربت كل الطرق مع أبنائها سابقا ولم تفلح؛ فقد نصحها البعض بعدم إرضاع المولودة الجديدة "عل السبب يكون في حليبها"، فاستجابت لنصيحتهم. وما أن بلغت الرضيعة تسعة أشهر إلا وأودعتها في حضانة مختصة بالأطفال حتى لا تكتسب من أشقائها أي تصرفات، حتى وصل بها الأمر إلى العمل في ذات الحضانة حتى تكون قريبة من "أملها الوحيد" كما وصفته. بدأت ميمي تكبر شيئا فشيئا، وتظهر عليها علامات الذكاء، وتميزت بين أقرانها، وباتت تشارك في الحفلات المدرسية وتحفظ كافة الأناشيد عن ظهر قلب، وتمسك بالمايكروفون بكل ثقة، وتقف على خشبة المسرح تشدو بصوتها الرقيق.. لم تصدق الأم والأب ما يشاهدانه، واستقبلوا التهاني من البعيد قبل القريب. لكن الأسوأ قد حدث، فما أن وصلت "ميمي" سن السابعة حتى تغير كل شيء، وظهرت عليها ذات العلامات الفارقة. بطء في الحديث، وكثرة في الحركة، وعدوانية شديدة حتى إن المدرسة رفضتها.. ومنذ ذلك الوقت وهي في البيت برفقة أنوار ويوسف. معاناة نجوى لم تقف عند هذا الحد، فقد أنجبت خمسة أبناء، لكن اثنتين توفيتا، الأولى عام 2000، والثانية قبل عدة أشهر. ولعل أشد ما يؤلم نجوى أنها لم تسمع من كافة أبنائها كلمة "ماما" ولو مرة واحدة، مؤكدة أن "هذا الأمر يسبب لي ألما عظيما لا يفوقه شيء". لا قنوط ورغم حجم هذه المأساة إلا أنها لم تدفع السيدة نجوى لليأس، أو القنوط، بل سعت جاهدة إلى رعاية أولادها خير رعاية، فلم تحرمهم يوما من اللعب والتنزه، فتصحبهم إلى الأماكن العامة رغم إعاقتهم، حتى حصلت مؤخرا على لقب "الأم المثالية". كما أن قسوة الظروف التي مرت بها نجوى لم تمنعها من التفاعل مع مجتمعها المحيط، فهي ناشطة في العديد من المؤسسات والجمعيات التي تُعنى بتأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة. كما تأمل نجوى في أن يكون ابناها اللذان توفيا في حياتها شفعاء لها يوم القيامة، حتى إنها تحب أن تُنادَى بـ"أم الشافعين".

====

الله يخفف همها ويباركلها في صحتها وعمرها

ويفرّج هم الأسرى والمرضى وأسر الشهداء في كل مكان

توقيع :  زين

 

رد مع اقتباس
قديم 09-07-2010, 08:13 PM   #2
مصــ سما ــر غير متواجد حالياً
مشرف عام

بيانات :-
مصــ سما ــر is on a distinguished road
 
افتراضي

مأساة أسرة بكل المقاييس، لكن يبدو أن الأم صابرة وراضية بما قدره لها الله

منحها الله الصبر والمقدرة على رعايتهم

شكرا دكتورة زين على هذا الخبر ولعله يكون دافعا للتحمل لكل أم تعاني من هذه المشكلة



توقيع :  

 

مصــ سما ــر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-07-2010, 02:05 AM   #3
بيانات :- عبد الواحد
عبد الواحد is on a distinguished road
 
افتراضي

اللهم اشفى مرضى المسلمين وهذه الام ليس لها جزاء الا الجنة وشكرا لك اخى الفاضل زين على طرح الموضوع



توقيع :  عبد الواحد

 مصرام الدنيا

عبد الواحد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-07-2010, 11:24 AM   #4
عيون القمر عيون القمر غير متواجد حالياً
عضو ماسي

بيانات :- عيون القمر
عيون القمر is on a distinguished road
 
افتراضي

الله يصبر امهم ويعطيها العافية

والله يشفيهم آآآآآآآآآمين

شكرا دكتورة زين يعطيك العافية

دمت بخير



توقيع :  عيون القمر

 طفلة أنا رغم كبري امرأة أنا بقلب طفلة
أمضي في صمت إلى عالمي المجهول
لا يشدني إليه سوى ضحكاتك
همساتك ،، حنانك ،، عذب أنفاسك
طفله أنا برغم كل من حولي
طفلة تحضن ماضيها لتصل إلى مستقبلها معك
طفلة أنا وحلمي يغفو من بعيد
أتسائل هل يا ترى ما أعيشه حلماً ،، أم حقيقةً ترى النور قريباً ،،
حلمٌ جميل ،،
ولكن الأجمل أن ترى في حلمك من يشبهك في الروح وصفاء القلب ودفء المشاعر ،،
امرأةٍ كانت ولا تزال تُــــــــحِبُكَ بمشاعر طفلة ،،

عيون القمر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 16-07-2010, 10:00 PM   #5
زين زين غير متواجد حالياً
عضو شرف

بيانات :- زين
زين is on a distinguished road
 
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مصــ سما ــر مشاهدة المشاركة
مأساة أسرة بكل المقاييس، لكن يبدو أن الأم صابرة وراضية بما قدره لها الله


منحها الله الصبر والمقدرة على رعايتهم


شكرا دكتورة زين على هذا الخبر ولعله يكون دافعا للتحمل لكل أم تعاني من هذه المشكلة

حياك الله أم أحمد ....

بعض الأمهات لا يقمن بواجبهن لأقل من هذه الأسباب، وربما أهملت أبناءها لأجل أن تلتفت إلى عملها خارج البيت أو انشطة اجتماعية مختلفة



توقيع :  زين

 

زين غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 16-07-2010, 10:02 PM   #6
زين زين غير متواجد حالياً
عضو شرف

بيانات :- زين
زين is on a distinguished road
 
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الواحد مشاهدة المشاركة
اللهم اشفى مرضى المسلمين وهذه الام ليس لها جزاء الا الجنة وشكرا لك اخى الفاضل زين على طرح الموضوع

جعل الله رعايتها لأبنائها في ميزان حسناتها ..

شكرت لمرورك عبد الواحد



توقيع :  زين

 

زين غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 16-07-2010, 10:06 PM   #7
زين زين غير متواجد حالياً
عضو شرف

بيانات :- زين
زين is on a distinguished road
 
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عيون القمر مشاهدة المشاركة
الله يصبر امهم ويعطيها العافية

والله يشفيهم آآآآآآآآآمين

شكرا دكتورة زين يعطيك العافية

دمت بخير
هلا قمر

ندعو لها بالصبر والأجر

ولأبنائها بالشفاء والأجر كذلك

شكرا لمرورك



توقيع :  زين

 

زين غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-03-2011, 07:35 PM   #8
سلملم سلملم غير متواجد حالياً
عضو

بيانات :- سلملم
سلملم is on a distinguished road
 
افتراضي

الصراحة مأساة بكل المقاييس

الله يعينهم وينصرهم امين

الف شكر للطرح المؤثر جداااا

جزاكم الله خيرااا



سلملم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 08:49 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8 Alpha 1
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.

تعريب » شبكة عرب فور هوست

upgrade by : tablat.co.cc
 

المواضيع و التعليقات والتعقيبات المنشورة لا تعبر عن رأي " مجلة المعلم  و منتديات السبورة "   ولا تتحملان أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر، وللإبلاغ عن أي تعليق مخالف يرجى الضغط على زر " تقرير بمشاركة سيئة " أسفل كل تعليق .. أو مراسلة الإدارة على البريد : almualem_s@hotmail.com