العودة   منتديات السبورة > القسم التربوي والتعليمي > الحقيبة الإدارية

الحقيبة الإدارية المعلم - الطالب - الإدارة المدرسية - الموظفين - الإشراف التربوي

إنشاء موضوع جديد  إضافة رد  
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 21-11-2010, 12:19 PM   #1
مشرف عام
 
الصورة الرمزية المعلم
 

Lightbulb كيف تكتب تقريرا فعالا لمديرك؟

كيف تكتب تقريرا فعالا لمديرك؟


بقلم / محمد النغيمش* ( منقول )
هناك عناصر مهنية رئيسية لابد من أخذها بعين الاعتبار عند كتابة تقرير رسمي إلى الإدارة. هذه العناصر تجعل التقرير مفيدا، ومفهوما، وفعالا بحيث يؤدي إلى نتائج ملموسة تساهم في اتخاذ القرار المناسب. والملاحظ أن بعض الموظفين لا تلقى تقاريرهم ردود أفعال تذكر بل قد يتم ردها من قبل المسؤولين لأنها ناقصة أو لاتحقق الغرض الذي أعدت من أجله، وهو ما سوف نتطرق إليه.
قبل كتابة التقرير يجب أن يدرك كاتبه: ما هدف التقرير؟ وما أهميته؟ ومن هم الأشخاص الذين سيوجه إليهم؟ حتى يضع في اعتباره ما قد يتوقعه هؤلاء من التقرير.
1 - التلخيص: إذا كان التقرير المطلوب إعداده طويلا (أكثر من 5 صفحات) فيفضل أن يعد كاتبه ملخصا في مطلع تقريره، حتى يضمن أن مديره قد اطلع على فحواه. وكلما كان التقرير موجها لمدير ذي منصب رفيع كانت الحاجة أدعى إلى كتابة ملخص في البداية. ويضم التلخيص العناصر الرئيسية في التقرير مع شرح مقتضب عنها وأهم ما جاء فيها. ولا يفضل أن يتجاوز حجم التلخيص مساحة صفحة واحدة أو نصف الصفحة. ويجب أن يكون فيه الموضوع الرئيسي أو المشكلة الرئيسية موضوع التناول، وما الدلائل التي قادت معد التقرير إلى الخاتمة أو الاقتراحات والتوصيات.
البعض يحبذ وضع التخليص في نهاية التقرير، ولكن الأسلوب الأمثل هو أن يوضع في البداية حتى يستطيع المدير المشغول رؤيته فقد يشرع بقراءته على الفور، فالتلخيص بطبيعة الحال يثير فضول القارئ لأنه يرى فيه زبدة الكلام. وحتى لا تخل عملية قراءة الملخص بالفهم الشامل للتقرير يمكن الإشارة كتابيا إلى أن الملخص لا يضم كل المعلومات ولذا وجب الاطلاع على التقرير كاملا.
2 - جدول المحتويات: يفضل أن يضم التقرير المطول جدا (أكثر من 7 صفحات) على قائمة بالمحتويات فيها العناوين الرئيسية والفرعية. وهذا الجدول مهم لأنه يعطي رؤية شاملة للتقرير وللمجهود المبذول بلمحة سريعة من القارئ. ويذكر فيه عادة أرقام الصفحات للأجزاء الرئيسية للتقرير والفرعية منها لسهولة الذهاب إلى الصفحة المعنية، كما هو مشار إليه في رسم الفهرس أدناه.
3 - الجزء الرئيسي: هذا الجزء هو لب التقرير الذي يحتوي على جميع التفاصيل المتعلقة بالمشكلة محل الدراسة أو الموضوع الرئيسي للتقرير ومنها الدلائل والبراهين التي تعطي صورة شاملة للموضوع. ومن يقرأ هذا الجزء عادة تتكون لديه معلومات وافية عن التقرير. ويفضل أن يحتوي الجزء الرئيسي على رسومات بيانية أو جداول توضيحية لتشرح الفكرة المكتوبة بطريقة لافتة ومبسطة للقارئ. كما أن الرسوم البيانية تساعد القارئ على إجراء مقارنات بين نتائج أو بيانات في مدة زمنية معينة. على سبيل المثال يمكن وضع شكل يوضح تزايد عدد الشكاوى المقدمة ضد الإدارة خلال الخمس سنوات الماضية، أو تزايد المصروفات، أو تزايد الأرباح، أو ارتفاع معدل خروج الموظفين خلال مدة زمنية محددة وهكذا. وفي النهاية نود الإشارة إلى أن الجزء الرئيسي من التقرير يجب أن يكون قائما بذاته أي أنه لا يعتمد على المرفقات بل لابد أن يضم كل المعلومات والدلائل الكافية لإحاطة القارئ بالمعلومات المطلوبة. وهذا لا يعني عدم وضع مرفقات، غير أن هدف المرفقات هو لتقديم مزيد من التفاصيل لمن يرغب. وللعلم فإن الجزء الرئيسي للتقرير لا يعنون بكلمة «الجزء الرئيسي» بل إن عناوينه تكون عادة ذات صلة بالموضوعات التي يتناولها.
4 - الخاتمة: لا تحتوي الخاتمة على معلومات جديدة، بل تضم عرضا سريعا للعناصر الرئيسية التي تمت مناقشتها. ويخلط الكثير من الموظفين -وحتى الطلبة- بين الخاتمة والجزء الرئيسي من التقرير إذ يظنون أن الخاتمة فرصة لإضافة ما تم نسيانه في التقرير!
5 - الاقتراحات أو التوصيات: هذا الجزء يختلف عن الخاتمة، من جهة أنه عبارة عن مقترحات عملية مستوحاة من الخاتمة (صلب الموضوع). فالاقتراحات عادة تكون موجهة إلى الإدارة لتتخذ قراراتها ولذا لابد أن تكون واقعية، وليس من المنطقي أن يُطلب بالاقتراحات، مثلا، مضاعفة الميزانية المرصودة للإدارة بـ10 أضعاف من دون أي مسوغ منطقي! أو يُطالب بتطبيق إجراءات تخالف لوائح وقوانين المنظمة. ويفضل أن تكتب المقترحات على شكل نقاط مختصرة bullet points وتكون مرتبة بحسب الأهمية بحيث يكون الأهم أولا. فمن غير اللائق أن تبدأ المقترحات بـ «مطلوب تغيير ألوان الجدران»! فقد تكون هناك أمور أكثر أهمية. إذا باختصار شديد الاقتراحات يجب أن تكون من «صلب التقرير» و تكون «واقعية وقابلة للتطبيق».
كتابة التقرير هي أمر سهل ممتنع شريطة أن يلتزم معده بالمعايير المتعارف عليها. والتقرير يحتاج إليه كل موظف مهما علا منصبه فيحتاج أن يكتب التقرير على سبيل المثال: الوزير، والوكيل، والسفير، والرئيس التنفيذي، خاصة إذا كانت طبيعته سرية. وعليه في معرفة ما ورد في هذا المقال يساعد المسؤول على أن يكتب تقريرا يليق بسمعته وبالموضوع الذي يكتب عنه.

الأخطاء الشائعة
• عدم وضع مراجع للمعلومات يعتد بها، لأن معد التقرير يظن واهما أن ذلك ينقص من جهوده، ولكن في حقيقة الأمر فإن ذلك يقوي التقرير ويعزز نقاط قوته، فليس مطلوبا من الموظف أن يؤلف أرقاما أو يأتي بحقائق من مخيلته. على سبيل المثال إذا استشهد بموقع البنك المركزي أو إحدى تقارير بيوت الاستشارات فيجب عليه أن يذكر المصدر حتى يعطي تقريره مصداقية، ويدفع متلقي التقرير إلى أن يتخذ قراره بناء على معلومات موثقة.
• يعزف البعض عن كتابة التقرير لاعتقاده بأن «أسلوبه غير جيد»! ولا يعلم هذا الفرد أنه ليس مطلوبا منه أن يكون كاتبا جيدا ليعد تقريرا، فالكتابة هي نوع من أنواع التواصل الأربعة (الإنصات، التحدث، الكتابة، القراءة) لا بد أن يمارسها الموظف حتى يؤدي مهمته على أكمل وجه. فإذا انتهى من التقرير جاز له اطلاعه على شخص ضليع باللغة أو الكتابة (شريطة ألا يكون التقرير سريا). ولنتذكر أن الناس قدرات ولذلك فهم يكملون بعضهم بعضا.

نصائح عامة
• إذا أراد معد التقرير الاستشهاد بأرقام أو إحصائيات فيفضل أن يأخذها من مصادرها الرسمية مثل الجهة نفسها التي يدور حولها التقرير، أو الجهات الحكومية الأرقام الحكومية الموثوق بها وغيرها.
• يحبذ أن يلجأ كاتب التقرير إلى المختصين عندما يتطرق إلى جزئيات تقع خارج نطاق تخصصه، مثل لو كان في التقرير أرقام عن الاقتصاد أو القوائم المالية يتوقع منه أن يُري ما كتبه إلى شخص مختص في الاقتصاد أو المحاسبة مثلا، حتى يكون تقريره محبوكا جيدا من جميع النواحي.
• إذا كان من يكتب التقرير فريقا من الموظفين (اثنين فما فوق) لا بد من تقسيم كتابة التقرير بينهما بحسب الاهتمامات والتخصصات حتى يجني ثماره.
• من الأهمية بمكان أن يكتب على التقرير وبمكان واضح «نسخة أولية للمراجعة» Draft For Discussion حتى لا يخطئ المدير فيسلمه بعجالة إلى مسؤوله على أنه التقرير النهائي فيفاجأ بأخطاء عديدة.
• تأكد من إنجاز التقرير قبل الموعد النهائي للتسليم Deadline بيوم أو يومين حتى يتسنى لك مراجعته وتعديل ما يلزم، فقلما تجد شخصا يكتب تقريرا لا يحتاج إلى إجراء تعديلات طفيفة أو جذرية.

بين الحقائق والرأي الشخصي
من الأهمية بمكان التفريق بين الرأي الشخصي والحقائق. فعدم الاكتراث بأهمية هذه المسألة يمكن أن يمطر التقرير بوابل من الانتقادات لسبب بسيط وهو أن كاتب التقرير لا يفرق بين رأيه الشخصي وبين الحقائق عندما يدلل على كلامه. والحقائق هي المعلومات الأكيدة سواء كانت رقمية أم غير رقمية. فالحقائق مثل «لدينا 234 موظفا بحسب تقرير الشؤون الإدارية» أو «خسائرنا المادية هي 1.34 مليون». أما الرأي الشخصي فيأتي إما تعليقا على حقائق أو تدعيما لها بحكم الخبرة المهنية في مجال معين. ويفضل أن يكثر كاتب التقرير من الحقائق حتى يكون تقريره متينا ويعتد به لأنه مليء بالمعلومات الموثقة بالأدلة والبراهين. وهذا باختصار ما يفرق بين التقرير الجيد والضعيف.


*كاتب متخصص في الإدارة

اللهم إني أسألك في صلاتي ودعائي ، بركة تطهر بها قلبي، وتكشف بها كربي ، وتغفر بها ذنبي ، وتصلح بها أمري وتغني بها فقري وتذهب بها شري , وتكشف بها همي وغمي ، وتشفي بها سقمي, وتجلو بها حزني ، وتجمع بها شملي ، وتبيض بها وجهي.
اللهم آمين .


*******************************

لم أؤاخذك بالجفاءِ لأَني *** واثق منك بالوداد الصَّريح

مجلة المعلم
كل الشكر والتقدير لمصممة التوقيع المعلمة الفاضلة أم نايف

المعلم غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس
قديم 21-11-2010, 12:23 PM   #2
مشرف عام
 
الصورة الرمزية المعلم
 

Lightbulb كيف تكتب تقريرا ناجحا ؟

كيف تكتب تقريرا ناجحا ؟ ( منقول )

مكونات التقرير الثمانية الأساسية

1ـ المكان والتاريخ / ( ويقصد به مكان كتابة التقرير وتاريخ كتابته )
2ـ الجهة ( أي الشخص الموجه إليه التقرير للأفراد أو الدائرة الموجهة لها حكومية أو خاصة)
3ـ المقدمة ( لماذا أعددت التقرير )
4ـ الأسباب والدوافع ( أي الأمور التي كانت سبب في كتابة التقرير )
5ـ مضمون التقرير ( أي معلومات التقرير )
6ـ التوصيات ( وهي الحلول والاقتراحات وتصاغ بشكل جماعي )
7ـ المرفقات ( الإحصاءات والسجلات المتعلقة بالتقرير)
8ـ معد ومقدم التقرير


أسس ومهارات إعداد وصياغة التقارير
1ـ الموضوعية ( مادة التقرير ,صياغة التقرير ,عرض التقرير)
2ـ الوضوح ( البعد عن المصطلحات الغامضة )
3ـ التكامل والشمولية ( المكونات الثمانية )
4ـ الإيجاز ( كلمات قليلة مع الوفاء بالمضمون )
5ـ الجمال ( كلمات , عبارات , تبويب الموضوع , التنسيق والخط...)
6ـ التوثيق ( صور , بيانات ..)
7ـ الإبداع في التحليل والاستنتاج والاستشراف .
8ـ مناسبة طرق العرض



المراحل السبع لإعداد التقارير

المرحلة الأولى : الإعداد / مرحلة التنظيم وتشمل :
(الهدف من إعداد التقرير ـ موضوع التقرير ـ المعلومات اللازمة في التقرير ـ الشكل الأمثل لعرض التقرير ـ المصادر المتنوعة لجمع المعلومات)

المرحلة الثانية : المعلومات وتشمل :
(جمع الحقائق والأفكار ـ مراجعة وتوثيق المعلومات , التسجيل الأولي للأفكار)

المرحلة الثالثة : التنظيم وتشمل :
( الترتيب والتبويب ـ الوصف : الصورة )

المرحلة الرابعة : تحليل البيانات .

المرحلة الخامسة : صياغة / كتابة التقرير وتشمل :
( وفق المكونات الثمانية للتقرير )

المرحلة السادسة : الإيجاز والاختصار وتشمل :
( كلمات قليلة مع الوفاء بالمضمون )



اللهم إني أسألك في صلاتي ودعائي ، بركة تطهر بها قلبي، وتكشف بها كربي ، وتغفر بها ذنبي ، وتصلح بها أمري وتغني بها فقري وتذهب بها شري , وتكشف بها همي وغمي ، وتشفي بها سقمي, وتجلو بها حزني ، وتجمع بها شملي ، وتبيض بها وجهي.
اللهم آمين .


*******************************

لم أؤاخذك بالجفاءِ لأَني *** واثق منك بالوداد الصَّريح

مجلة المعلم
كل الشكر والتقدير لمصممة التوقيع المعلمة الفاضلة أم نايف

المعلم غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس
قديم 21-11-2010, 12:28 PM   #3
مشرف عام
 
الصورة الرمزية المعلم
 

Lightbulb كيف تكتب تقريرا فعالا ومتكاملا من كافة الجوانب

كيف تكتب تقريرا فعالا ومتكاملا من كافة الجوانب


الكتابة الفعالة للتقارير
( منقول )
وصف البرنامج :

المهارات والمعلومات والأساليب الفنية المستخدمة في كتابة التقارير ، نقل المعلومات الإدارية ، والفنية ، والعلمية ، ونقل الأفكار بدقة وفعالية ، كتابة المذكرات وخطابات الأعمال ، التقارير القصيرة ، خطابات التوظيف ، والسيرة الذاتية ، الخطوط المرشدة لكتابة التقارير الطويلة ، الخطوط المرشدة للكتابة الفنية الدقيقة .

موضوعات البرنامج :

1. مقدمة وفكرة عامة
2. الكتابة الفنية : كيف يمكن نقل المعرفة والمعلومات بدقة .
3. أهمية توظيف الألفاظ والمعنى في كتابة التقارير
4. التقارير الفنية
5. كتابة المذكرات وخطابات الأعمال
6. خطابات التوظيف والسيرة الذاتية
7. التقارير القصيرة ، التقارير الدورية ، تقارير التوصية ، تقارير الاقتراحات

الكتابة الفنية : كيفية نقل الحقائق أو المعلومات والمعرفة بدقة


تعد عملية كتابة التقارير الفنية من أهم العمليات الإدارية على جميع المستويات حيث تسهم في عملية الاتصال وفي تقنينها ، كما أنها تساهم في توفير الوقت وفي تقديم التغذية الرجعية اللازمة في إجراء التفويض الفعال

1. المعاني وعملية الاتصال :

في أي عملية اتصال ، لا بد من وجود ثلاث مكونات هي المصدر ( المتكلم أو الكاتب ) ، والمقصد ( المستمع أو المتلقي ) والرسالة ( المعاني المقصود نقلها ) . وإذا وضعنا هذه المكونات على شكل مثلث فإنها ستكون الأضلاع الثلاثة لهذا المثلث كما يلي :
وترتبط هذه المكونات ارتباطا وثيقا ببعضها البعض، حيث يقوم المصدر بتشفير الرسالة، أي فهم الرسالة المراد إرسالها إلى المتلقي وصياغتها في كلمات وعبارات وجمل ثم يقوم المتلقي بفك هذه الشفرة وفقا لخبرته بحيث تصبح واضحة ومفهومة . وكلما بذل المصدر مجهودا في عملية التشفيركلما وصلت الرسالة إلى المتلقي واضحة ومفهومة .

من هنا يجب أن يدرك المصدر أن الكلمات تشير إلى حقائق وأن الخبرات السابقة والذكريات والبيئة الخارجية المحيطة – كل هؤلاء عوامل تؤثر على اختيار المصدر للرموز ( الكلمات – العبارات – الجمل ) المستخدمة في إرسال الرسالة ، ونفس هذه العوامل هي التي تؤثر على فهم المتلقي للرسالة .

ويختلف الأسلوب المتبع في تشفير الرسالة وإرسالها خلال القنوات المختلفة باختلاف المتلقي – ومن هنا يتضح أهمية الأضلاع الثلاثة المذكورة عالية في عملية الاتصال

2. التقريب بين الأفكار والكلمات

إن اللغة هي حلقة الوصل التي تربط بين الواقع الموجود في العالم الخارجي وبين المفاهيم أو الأفكار في عقول الأفراد ، ونظرا لأن الجهاز العصبي يختلف من شخص إلى آخر فإن كل فرد يرى الحقيقة بأسلوب مختلف مما يمكن أن يؤدي إلى حدوث مشاكل في عملية الاتصال.

لهذا فان الكتابة الفنية الفعالة لا بد وأن تكون واضحة ومحددة ودقيقة حيث تساعد اللغة العربية الرصينة والمعرفة الدقيقة بالمعاني المراد نقلها كلا من الكاتب والمتلقي في عملية الاتصال الفعال إن النقل الدقيق لما نتلقاه من خلال الحواس هو عملية معقدة تزداد تعقيدا إذا ما أدركنا أن وسيلتنا في تسجيل أفكارنا هو اللغة فقد ننوي أن ننقل معنى معين باستخدام كلمة ما ، ولكن نظرا لاختلاف خلفية المتلقي وخبرته وتكوينه الشخصي فإنه قد يفهم هذه الكلمة بأسلوب مختلف وبمعنى آخر ومن هنا تنشأ المشاكل في عملية الاتصال .

إن التمييز بين الأسلوب الشخصي والأسلوب الموضوعي في نقل المعلومات هو لب الموضوع ، فالأسلوب الشخصي يتأثر بشخصية الفرد وخبراته في حين أن الأسلوب الموضوعي مستقل بذاته ويخضع لعوامل خارجية ويؤدي إلى كتابة فنية سليمة .

فالكتابة الفنية تعني فقط بالمعلومات المجردة ، ولا علاقة للغة المستخدمة فيها بالعواطف أو الخيال ، وإنما هي تخاطب العقل ، حيث تكون الكلمات محددة ويكون الهدف الأساسي للرسالة هو توصيل المعلومات صحيحة متكاملة .
3. ترتيب خطابك – دور الفقرة
أ - ضع عدد من الفقرات – تخصص فقرة لكل فكرة أو حقيقة رئيسية . تتم هذه العملية قبل أن تبدأ عملية الكتابة الفعلية.

ب - استخدم الفقرة الأولى لإبلاغ القارئ بموضوع الخطاب . أربط بين هذا الخطاب وأي مراسلات سابقة ، ولكن لا تكرر موضوع خطاب الشخصي الآخر وتعطيه أولوية على الرد الذي تقوم أنت به .

جـ - لا يقوم رجال الأعمال والموظفون بقراءة الخطابات بغرض المتعة وبالتالي فإنهم يريدون أن تكون الخطابات قصيرة ومحددة تخاطب الموضوع المراد تناوله مباشرة .

د - حاول أن ترى الفقرة الختامية قبل أن تبدأ ، واستمر في التحرك تجاه الفقرة الختامية مع كتبتك للجمل الافتتاحية . استخدم الفقرة الأخيرة للتسهيل على القارئ في اتخاذ الإجراء الذي تريده

هـ - احتفظ بالجمل والعبارات والفقرات قصيرة . ويفضل خبراء الكتابة الفنية أن تتكون الجملة في المتوسط من عشرين كلمة وإن كانوا يفضلون أيضا التنوع في طول الجملة . وفي العادة فإن الفقرة الافتتاحية تكون قصيرة وكذلك الفقرة الختامية في حين تكون أطول الفقرات في منتصف الخطاب . ويتم وضع الأفكار المتماثلة في فقرة واحدة حتى يمكن توصيل المعنى للقارئ بسهولة ودقة .
اقرأ خطابك جيدا قبل التوقيع عليه – فبمجرد خروجه فإنك أنت – الموقع – المسئول عن أي أخطاء أو سوء فهم أو بلبلة فيما يتعلق الخطاب .

4 . الشكل الخارجي للخطاب :

في حين أن المضمون يعد أكثر أهمية من الشكل الخارجي للخطاب بل وأكثر أهمية من الأسلوب، إلا أننا جميعا ندرك أن الأسلوب والشكل الخارجي للخطاب هما مثل الملبس والمظهر بالنسبة للإنسان ، وليس من ا من يذهب إلى مقابلة عمل غير مهندم أو مغطى بالقاذورات ، وبالمثل فعندما نرسل خطاب فإنه يتحدث عنا في المواقف الخاصة بالعمل ، وقد يؤثر خطأ واحد سلبا على خطاب مكتوب بعناية – فالمتلقي لخطاب سوف يقيم الرسالة فقط على أساس الانطباع العام الذي يجرد به من قراءة الخطاب ، فإذا كان هناك خطأ ولو بسيط – يفيد عدم اهتمام أو عدم دقة من جانب الكاتب فإن القارئ يفقد ثقته في القيمة الحقيقية للرسالة ككل . ومن هنا تتضح أهمية الشكل الخارجي للخطاب وكذلك أهمية أسلوب كتابة الخطاب .

5 . سيكولوجية التخاطب :

إن الكاتب الجيد هو الذي يعني بالقارئ ، فالعوامل النفسية تلعب دور هام في كتابة الخطابات – ضع نفسك في موضع القارئ – تذكر أنك تكتب لقارئ بعينه وأن هذا القارئ بشر سوف يهتم فقط بما يراه ذو أهمية له ولن يقرأ خطابك ويهتم به لمجرد أنك تود ذلك ولن يستخدمك لمجرد أنك تود أن تعمل لديه ولن يقبل أعذارك في التأخر في إرسال منتجاتك لمجرد أنك تود أن تعمل لديه ولن يقبل أعذارك في التأخر في إرسال منتجاتك لمجرد أن لديك مشاكل مالية - كما أنه قد لا يدفع الثمن بالكامل مباشرة لمجرد أنك تريد ذلك – عليك أن تقنع القارئ بالفائدة المادية – مثلا – التي ستعود عليه من استخدامك ، كما أن عليك أن تقنعه أن المواد التي يريدها ويريد منك استخدامها في المنتج الذي طلبه تستحق منه الانتظار وعليك أن تقنعه أيضا أن دفع الثمن بالكامل مباشرة هو أفضل شيء بالنسبة له ، تخيل القارئ أمامك أثناء كتابتك للخطاب وخاطب اهتماماته هو بدلا من النظرة الضيقة لمصالحك الخاصة ، أبدأ خطابك بشيء ذو أهمية خاصة له . أكتب بسلاسة وكن طبيعيا – أكتب كما لو كنت تتحدث إلى القارئ مباشرة . تأكد من أن الشكل العام للخطاب يعطي انطباعا إيجابيا . يجب أن يكون الخطاب مطبوع بعناية ، هناك من الأخطاء اللغوية ، وبه علامات ترقيم صحيحة ، وخال من الأخطاء النحوية ...كل ذلك سوف يترك انطباع حسن على القارئ .

اللهم إني أسألك في صلاتي ودعائي ، بركة تطهر بها قلبي، وتكشف بها كربي ، وتغفر بها ذنبي ، وتصلح بها أمري وتغني بها فقري وتذهب بها شري , وتكشف بها همي وغمي ، وتشفي بها سقمي, وتجلو بها حزني ، وتجمع بها شملي ، وتبيض بها وجهي.
اللهم آمين .


*******************************

لم أؤاخذك بالجفاءِ لأَني *** واثق منك بالوداد الصَّريح

مجلة المعلم
كل الشكر والتقدير لمصممة التوقيع المعلمة الفاضلة أم نايف

المعلم غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس
قديم 22-11-2010, 12:07 AM   #4
مشرف عام
 
الصورة الرمزية مصراوية
 

افتراضي

موضوع مرتب بشكل جيد ومفيد

شكرا لك معلمى الفاضل على موضوعاتك القيمة التى تثرى بها المنتدى.

لا إله إلا أنت سبحانك إنى كنت من الظالمين


مصراوية غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس
إنشاء موضوع جديد  إضافة رد  

أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 03:57 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.2
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.

تعريب » شبكة عرب فور هوست