الموضوع: نقاءٌ هنا
عرض مشاركة واحدة
قديم 13-03-2007, 11:00 AM   #8
المعلم غير متواجد حالياً
مشرف عام

بيانات :-
المعلم تم تعطيل التقييم
 
Post حكايا بنبض الموت

[poem=font="Simplified Arabic,5,royalblue,normal,normal" bkcolor="transparent" bkimage="http://www.almualem.net/saboora/images/toolbox/backgrounds/20.gif" border="double,5,royalblue" type=2 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
حكايا بنبض الموت


أغيبُ عميقا وتخفت روحي وتجمـع نبضـي روحُ المكـانْ
أغيبُ ويصحو الخريف بطرفي ويجرع وبل اصفـراري قـان
وغصني المسجى يرائيه طيفٌ شفيف الخيـال تخفَّـى وبـان
ورجع نِداه كموج القوارب يصخـب فـيَّ ويسـرب وان
هنا قبل موتي-فإني أموت- عرفـتُ الحيـاة فحـيّ كيـانْ
حنانيك ذكراي قطّرت صدري ولونت فيه الردى كالدهانْ
هنا يا (كريمُ) ركزتَ ضموري وطوحتَ عبر مداي جِنـانْ
وقد كنتَ أفقيَ عاما و شهرا أحبُّـكَ أبعـدَ فـي كـل آنْ
أأذكر شالي خجول النوافذ هـفّ جـلالا وعنـدك لانْ ؟!
أأذكر همسا وصمتا قريرا وقلبا كبيـرا جـرئ الحنـانْ ؟!
أأذكر عطري وصوت النوادي وحوليَ منك صدى عنفوانْ ؟!
وحبسك دمعا أبيًّا لأني ضحكتُ وقلـتُ اشتياقـيَ هـانْ
وسقياك وردي أصيلا ولمّا يجئ الصبـاح أرى الأرج زانْ ؟!
وخطك يحلم فوق الدفاتر حلمـا مديـدا عليـه استكـانْ
أمس الحروف ويعلو ارتعاشي فيلثم (كافك) رعـش البنـانْْ
تناجى مع الخط دمعي ومالا وطارت حكايا لهـا خافقـانْ
أأذكر ذاك القصيد بوجـدي يهـم إليـك حيـيّ اللَّيـانْ
وتلك النجوم علـى مقلتيـك تشِـع قوافـيَّ كالمهرجـانْ
تقولين شعرا؟ فهاتي ! فلما ... تغنت عيون وطافـت يـدانْ
(كريمُ) فإنيَ ما قلت شعرا أبعدَك يُجنى الهوى فـي بيـانْ ؟!
تلفتْ (كريمُ) وخذني إليك فإنـي بـدرب عصـي العنـانْ
أرُحتَ عجولا وأسلمتَ جنبي لوخز الخوافي وسطو الهوانْ ؟!
وكم بتُّ أرفو خليج انكساري فيقطع خيطيَ ثقـلُ الجَنـانْ
رثاني ابتلائي ونزفيَ بلّ احتشاف المآقي بـ(كنـتُ وكـانْ)
وربي لأني تُحتُّ سنينـي أعيـش علـى ريِّ ذاك الزمـانْ
جننتُ لأنـي ظننتـك تبقـى وأن الوجـود يـدوم لِفـانْ
وداعا حبيبـي وأي وداع فأنـت بقلبـي طـري الأمـانْ [/poem]





توقيع :  

 

اللهم إني أسألك في صلاتي ودعائي ، بركة تطهر بها قلبي، وتكشف بها كربي ، وتغفر بها ذنبي ، وتصلح بها أمري وتغني بها فقري وتذهب بها شري , وتكشف بها همي وغمي ، وتشفي بها سقمي, وتجلو بها حزني ، وتجمع بها شملي ، وتبيض بها وجهي.
اللهم آمين .


*******************************

لم أؤاخذك بالجفاءِ لأَني *** واثق منك بالوداد الصَّريح

مجلة المعلم
كل الشكر والتقدير لمصممة التوقيع المعلمة الفاضلة أم نايف
المعلم غير متواجد حالياً